Advert Test
Advert Test

تقزيم منحة تكوين الاساتذة اقتطاع أم تهجم؟

محمد زهيم

بعد المقاطعة الشاملة للتكوينين النظري والميداني التي عرفتها المراكز الجهوية للتربية والتكوين بكل جهات المملكة بسبب عدم صرف المنحة، فوجئ الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد فوج 2018 التابعين للأكاديمية الجهوية درعة تافيلالت باقتطاع مبلغ327 درهم من مستحقاتهم المالية على غرار باقي الاكاديميات التي صرفتها كأكاديمية جهة الشرق التي مكنت اساتذتها بالمبلغ المتفق عليه في العقد المبرم بين الطرفين أي 1400 درهم للشهر الواحد، بما مجموعة 4200 درهم لثلاثة أشهر؛ الفترة الأولى من التكوين.

فعلى صعيد مركز ورزازات، الراشيدية فقد توصل كل أستاذ متعاقد بمبلغ مالي منقوص معللين ذلك (أي الأكاديمية) بعدم التحاق الأساتذة بمراكز التكوين حتى الاسبوع الثاني من شهر فبراير ، فيما اعتبر مجموعة من المتضررين القرار بالمجحف والغير مقبول، وأن هذه الاقتطاعات المقصودة غير مبررة؛ علما أن تواريخ الإلتحاق بالمراكز أعلنت من طرف الأكاديمية والتي استجاب لها أغلب الأساتذة رغم ضيق الوقت وبعد المسافة، في حين ان الأساتذة الملتحقين بمركز فاس، مكناس وتازة التابعين لنفس الأكاديمية لم يتوصلو بعد بأي شيء رغم الإكراهات المالية التي يعانون منها يضيف المصدر.

وفيما يخص تعليق المقاطعة، أكد أحد الأساتذة المنضوي تحت لواء التنسيقية المحلية للاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد 2018 فرع مكناس أن الاقتطاع المقصود سيزيد من شرارة الاحتقان بين الطرفين، هذا سببه غياب الوضوح والإشراك، فالاتفاق على 1400 درهم كمنحة شهرية في عقد مبرم بين الطرفين يعطي الشرعية لعدم قبول القرار المتخذ من طرف واحد وهذا إخلال بأحد بنود الإتفاق.

وفي إنتظار صرف مستحقات جل الأساتذة، يبقى السؤال المطروح حول مشروعية الاقتطاع، فمع طول انتظار التوصل بمنحة زهيدة نتفاجأ بتقزينها أكثر؛ ما سيؤثر على مردودية التكوين أن تقرر استئنافه، لأن الواقع يشير إلى أن لا تكوين بدون منحة كاملة يضيف المصدر، ليبقى السؤال هل هذا اقتطاع أم تهجم؟

2018-05-19 2018-05-19

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: