Advert Test
Advert Test

قسم التعمير بجماعة اسفي و خروقات للقانون فاقت حدود الخيال

السبيوي عبد الرحمان/العالم24

مواطن من اسفي يدعى ( ج ، ر ) حامل لبطاقة تعريف وطنية H 269395 من ساكنة تجزئة الامام علي حي دكالة كاوكي اسفي ، يتوفر على رخصة وتصميم للبناء من اجل بناء منزل يحتوي على واجهتين ، لكنه في لحظة يتفاجأ من احد القرارات السلبية المتخذة في حقه من طرف ورثة لمستودع عشوائي خاص بالسيارات مجاور للعديد من المنازل اغلبها سمح لها بتشييد واجهتين لمساكنها لكون التصميم يضم شارع يربط التجزئة بحي اموني…… قرار اثار معه العديد من الاستغراب والجدل وطرح الكثير من علامات الاستفهام.

التصميم الذي منحته المصلحة والقسم المكلف بالتعمير بجماعة اسفي، يخول له تشييد مسكن من واجهتين ، مما كلفه 3900 درهم في حين طلب منه إعادة دفع 3000 درهم لمهندس اخر من اجل تعديل التصميم المنجز سابقا لواجهة واحدة ، علما ان التصميم الاول لاتتجاوز تكلفته 2400 درهم ، فكيف لقسم اوكلت مهمة التعمير لايكترث لمصلحة المواطن البسيط ، فبدل من حل مشكلته و الزام صاحب المستودع بالخضوع للقانون، يامرون المتضرر بتغيير التصميم اي قانون هذا.

مسؤولون يفسرون القانون حسب رغباتهم فمن ينصف المدعو (جيلالي. ر ) من الضرر الذي الم به و متى تستمر مصلحة التعمير بجماعة اسفي تخرق القانون دون حسيب او رقيب.

2018-09-14

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: