Advert Test
Advert Test

قلعة مكونة :تجار المواسم

بوفدام ابراهيم

أول ما يثير الانتباه بمجرد دخولك الى قلعة مكونة من كلا الجهتين الشرقية منها و الغربية على حد سواء هو كثرة المقاهي لدرجة ان سكان المنطقة يتكهمون فيما بينهم بمثل مآثور أب عن جد  ما بين قهوة و قهوة كاينا قهوة ..

  تلك المقاهي التي غالبا ما يرتادها أشخاص نفسهم بمقامات و مقاييس متشابهة حد التطابق ما يثير كثيرا من الاستغراب هنا ..

  الشغل الشاغل لهذه الفئة على كثرثهم و هم يتناسلون للمناسبة كالفطر و لا يظهرون إلا في المناسبات و المواسم ،الانتخابات ، الفيشتا ..و هلم شرا و جرا ..

  ظهورهم بهذا الشكل الغريب و المفاجيء و في هذه اللحظة بالذات يطرح اكثر من سؤال و سؤال يتحول أحيانا إلى اشكالية من الصعب إيجاد حل مناسب لها دون ان تكون قد درست سنوات طويلة من مناهج البحث و التقصي و معرفة السلوك البشري و ما ينطوي عليه من سلبيات و عقد مختلفة المصادر .

  ثقافة الانحناء و أسلوب ، لحس الكابة ، و باك صاحبي وكل ما يمتح من هذا المعجم و اخواته لابد ان تكون تتقنه أيما إتقان لكي تحصل على نصيبك من الكعكة على قلة محصولها المادي بعد ان فقدت كل ذرة شرف ان كانت لك في الاصل بعد انتهت صلاحيتها نتيجة سنوات عجاف من الإنحناءات و الركوعات و الإنبطاحات العجاف لم يبقى منها سوى ظهر مقوس و صورة مزيفة .

  لقد آن الاوان يا سادة ان نعلنها تغييرا حقيقيا و لابد من حملة للقضاء على هذه الديناصورات المختلفة ألوانها و أحجامها .

و كل موسم ووردنا و قلعتنا بخير

2019-04-11

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: