Advert Test
Advert Test

البرلماني السابق التابي حسن يوضح المصالح الشخصية والمصلحة العامة

الحبيب بوكدم

لاحظت بعض الاشخاص  والذي تبين في اجوبتهم و تعاليقهم على تدوينات بعض الاصدقاء والتي كانت تتحامل على شخصي اقول لهم انتم لاتهمكم مصالح الاقليم بل تدميرها .

هل الاختلاف السياسي يجعلكم تنكرون ماقدمت ولازلت للاقليم العزيز ؟ اكثر من تسع سنوات في المسؤولية البرلمانية مكنتني ولله الحمد من نسج علاقات قوية في مختلف الوزارات والادارت العمومية في المملكة دون الالتفاف الى اللون السياسي .

ومامعنى هاته العلاقات التي ذكرتها؟ هاته العلاقات تتجلى في كون المسؤولين يعرفون عني اني لا ادافع عن مصالح شخصية وانما المصلحة العامة ومصالح المواطن الطاطاوي وهذا ماجعلهم يغمروني بثقتهم الكاملة. ولا ابين لهم انني برلماني منذ 2007 الى اواخر 2016 …

وتماشيا على نفس النهج كنت بتنسيق لقاءات بيني وبين رؤساء الجماعات الترابية من حهة وبين السيد وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء من جهة اخرىوالذي من خلاله تمت دراسة والمصادقة على ثمانية مشاريع تهم الاقليم .

وبالامس قمنا بلقاء مع السيد وزير الاسكان والتعمير وسياسة المدينة حول اتفاقيات تهم اربع جماعات حضرية تهم سياسة المدينة هذا اللقاء ضم الى جانبي رؤساء الجماعات الحضرية والنائبين الاول والثاني لرئيس المجلس الاقليمي .

وفي نفس اليوم قمنا بزيارة لكتابة الدولة في الماء حول اتفاقية الشراكة للحماية من الفياضانات لثلاث جماعات حضرية طاطا واقا وفم زكيد. ودائما بالامس قمنا بزيارة لوزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء لتتبع المشاريع الثمانية التي سبق لنا ان صادق عليها السيد الوزير خلال الزيارة السابقة. ساتحدث في التدوينات القادمة بحول الله عن مختلف التدخلات والانشطة التي قمت بها مع بعض السادة رؤساء الجماعات الترابية بالاقليم خلال سنة 2017.

واخيرا وليس اخرا . على الجميع ان يعرف انه ليس فقط الصفة برلماني او غيره هي التي تجلب المشاريع او تدافع عن مصالح المواطن .وانما النفس والغيرة على الاقليم ومواطينيه هي التي تفعل ذلك… واخير اختم بقوله تعالى”وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون” صدق الله العظيم

2018-02-17 2018-02-17

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: