اسفي: داواوير جماعة بوكدرة تعيش العزلةوالتهميش ولاحياة لم تنادي

على مايبدو ان المجلس الجماعي لثلاثاء بوكدرة قيادة العامر نواحي اقليم اسفي غير مكترث بما يجري حول من أحداث، في حين نرى جماعته والتي انتخبه ساكنة بوكدرة لتسييرها تعيش العزلة والتهميش.

وقد تطرقت الجريدة لمرات عديدة الى غياب التنمية و البنيات التحثية بجماعة الثلاثاء بوكدرة ذات الموقع الاستراتيجي ، والذي يربط بين عاصمة إقليم عبدة و الجماعات الأخرى كسبت جزولة و جمعة اسحيم و أربعاء سيدي تيجي، لكنها مع الأسف تعيش عزلة بين داواويرها .

فبعد تقديم العديد من المطالب إلى رئيس الجماعة ، ساكنة بوكدرة تتساءل لماذا الرئيس لم يحرك ساكنا ، رغم ان هناك دواوير في عزلة تامة عن عالمنا ويبقى دوار الكرايشية من الحالات التي تعرف إقصاءا شبه واضح من كل مخطط تنموي ، فلاطرق معبدة او نقل مدرسي أو مرافق عمومية ولا حياة لم تنادي .

من ينقذ ساكنة بوكدرة من العزلة والتهميش والإقصاء في غياب لدور المجلس الإقليمي باسفي الذي بات يقف موقف المتفرج حتى تنتهي فترة الرئاسة الانتخابية.

قد يعجبك ايضا
Loading...