اعتقال الفنان الشعبي حميد المرضي

وضع الفنان الشعبي “حمید المرضي”، تحت الحراسة النظرية، بناء على تعليمات النيابة العامة بالجديدة، بسبب الفوضى التي أحدثها بمدينة أزمور، بعد سبه لنساء وحاول دهس أشخاص بسيارته.

وأفادت مصادر «جريدة العالم 24» أن الفنان الشعبي كان في حالة سكر طافح أفقده توازنه، الشيء الذي أدخله في مناوشات مع شخص في الساحة العمومية لأزمور، مساء يوم السبت الماضي، فتطور الأمر إلى تبادل السب والقذف بين الجانبين.

وذكرت نفس المصادر من هناك، أن الفنان الشعبي
صاحب “قليِّب واحد” لم يستصغي الأمر فشرع في السب والقذف في حق نساء المدينة ونعتهن بأقدح الأوصاف، والتي تعدت الأمر إلى المس بشرفهن. حيث لم يتوقف الأمر عند ذلك الحد، بل حاول دهس بعض الأشخاص بسيارته، وهو الأمر الذي لم يتقبله شباب المدينة، الذين كانوا موجودين بمكان الحادث، مادفعهم إلى محاصرة المغني واستدعاء عناصر الشرطة، التي اعتقلته على الفور.

قد يعجبك ايضا
Loading...