اعدادية نور الاطلس بتديلي مسفيوة تحتضن فعاليات ندوة علمية حول المسيرة الخضراء

احتضنت اعدادية نور الاطلس بتديلي وسفينة فعاليات ندوة علمية حول المسيرة الخضراء، تحت شعار دكرى المسيرة الخضراء رمز للتلاحم بين العرش والشعب في اكار الاحتفال بالذكرى 44 للمسيرة الخضراء والذكرى 64 لعيد الاستقلال .

الندوة جاءت في إطار اذكاء الحس الوطني وترسيخ قيم التربية على المواطنة، باعتبار المدرسة فضاءا واحتفاءا بهذا اليوم الذي سيظل راسخا في قلوب المغاربة، ويأتي هذا اليوم للتعريف بهذين الحدثين و رفع مستوى الحس المعرفي لذى التلاميذ.

في البداية تم استقبال الأساتذة والتلاميذ وتمت افتاح الجلسة الأولى بقراءة ايات بينات من الذكر الحكيم وبعده الوقوف لأداء النشيد الوطني الذي ردده مختلف الحاضرين، بعد ذلك تلته كلمة السيد عبد الهادي مراغ مدير مؤسسة اعدادية نور الاطلس التي أكد فيها على أهمية الاحتفال بهذه الذكرى المجيدة التي بموجبها تم استكمال واسترجاع الأقاليم الجنوبية الى حظيرة المملكة.

بعد ذلك انطلقت أطوار الندوة التي أشار فيها الأستاذ عبد العزيز الديدي على التطورات السياسية بالمغرب مند الحماية والمقاومة المسلحة مرورا بالمقاومة السياسية وظهور الحركة الوطنية، وانتقالها من المطالبة بالإصلاحات الى المطالبة بالاستقلال وتقديمها لعريضة الاستقلال 11 يناير 1944 .

و في الاخير أشار الأستاذ المحاضر مراحل التي مر منها استقلال المغرب واستكمال الوحدة الترابية، تلته المداخلة الثانية حول المسيرة الخضراء كرمز للتلاحم بين العرش والشعب والتي أكذ فيه الأستاذ عمر بومنير أستاذ مادة الاجتماعيات على مجموعة من المعلومات التي ميزت هذا الحدث بدءا بالظروف التي أفرزت عزم المغرب عن تنظيم المسيرة الخضراء الى الإقليم الجنوبية يوم 6 نونبر 1975 ، والتي كانت مسيرة سلمية تسلح فيها المتطوعون من كل ربوع المملكة متسلحين بالمصحف الكريم والراية المغربية وصور المغفور له الملك الراحل الحسن الثاني .

كما تخللت هذه الندوة مجموعة من العروض التي ابدع فيها تلاميذ اعدادية نور الأطلس تيديلي عن تشبتهم بهذا الحدث وانخراطهم الفعلي في إنجاح ذكرى ستظل راسخة في عقول كل المغاربة.

قد يعجبك ايضا
Loading...