الأملاك الجماعية بجرف الملحة تتعرض للإغتصاب والجهات الوصية خارج نطاق الخدمة

ابراهيم بوفدام

استغربت ساكنة جرف الملحة ومعها مختلف الفعاليات الحقوقية والجمعوية والسياسية،بقيام شخصية نافذة بتشييد طابق أول في الاملاك الجماعية التابعة لجماعة جرف الملحة ، بدون اي ترخيص او تصميم او أي وثيقة تعطي الحق لهذا لشخص المشار إليه بالقيام بهاته الاشغال ،الشيء الذي يجعلنا ان نطرح اكثر من علامة استفهام في ظل صمت الجهات المخول لها مراقبة البناء العشوائي ومحاربته !!! ما دام ان المعني بالأمر لا زال يشيد الطابق الاضافي بشكل عادي جدا.

 

للإشارة ، ان الملك المذكور كان في البدأ عبارة عن سكن مركب (بري فبريكي) ما يعرف بديور المخازنية وبقدرة قادر ، يتحولالى محلات تجارية إسمنتية في  زمن الكورونا حيث  قامت هذه الشخصية النافذة وفي سرعة البرق،  بتشييد طابق إضافي  ، وربما سيتحول الى عمارات سكنية ، والان الاشغال لازالت مستمرة بتشييد طابق أول ، الشيء الذي دفع إلى طرح  تساؤل،  اين انتم ايها المسؤولين من هذه الممارسات….. .هل نحن  فعلا  في دولة الحق والقانون كما تزعمون ! وهل هذا هو القانون،  الذي تسوقونه لرعياكم الاوفياء …..؟

قد يعجبك ايضا
Loading...