النقابات المهنية في الاردن تستعد لشن اضراب عام .

النقابات المهنية في الأردن تستعد لإضراب عام

منذ اسبوع واالاحتجاجات لازالت مستمرة في الأردن رغم تدخل ملك الاردن و رغم استقالة الحكومة وتجميد زيادة الأسعار.

لكن النقابات المهنية الأردنية في حالة تاهب قصوى من اجل تنفيذ إضراب عام لكسب المزيد من المطالب، ومن اجل الضغط اكثر على الحكومة الجديدة لتنازل عن سياساتها التقشفية او بصدق العبارة الحكومة السابقة و بشكل نهائي .

في حين امر عبدالله الثاني ملك الاردن ، رئيس الحكومة الجديد بمراجعة مشروع قانون الضرائيبة على الدخل والذي اثار الكثير من للجدل والصراع ، مما فجر أزمة غضب كادت ان تعصف بمستقبل الملك قبل الحكومة ، بسبب لهيب اسعار كارثي أشعل فتيل الاحتجاجات الغاضبة، واذكى الاعتصامات التي أطاحت بالحكومة السابقة .

ولم يكن تعيين وزير التعليم والخبير الاقتصادي بالبنك الدولي عمر الرزاز من طرف الملك الأردني بمحض الصدفة ، لتشكيل الحكومة الجديدة خلفا لرئيس الوزراء السابق هاني الملقي، الذي تقدم باستقالته على خلفية الاحتجاجات يوم الاثنين الماضي بل هو تكليف من اجل الخروج من الازمة الحالية عبر إطلاق حوار بالتنسيق مع مجلس الأمة بمشاركة الأحزاب والنقابات ومختلف مؤسسات المجتمع المدني، لإنجاز مشروع قانون ضريبة الدخل الذي يعد تشريعا اقتصاديا واجتماعيا مفصليا”، حسب مانشرته وكالة الأنباء البتراء الحكومية .

كما وجه العاهل الأردني تحذيرا الى الحكومة الجديدة في حين فشلها لان البلاد مهددة الى خطر المجهول ، وان الاخفاق يعني النهاية .

قد يعجبك ايضا
Loading...