الاقصاء و هضم الحقوق يخرجان عمال شركة فيكتاليا والموروثين عن الوكالة المستقلة للنقل الحضري بآسفي الى الاحتجاج

عبدالرحمن السبيوي

تابع باهتمام كبير  المكتبين النقابيين لعمال النقل الحضري بشركة فكتاليا الإسبانية الموروثين عن الوكالة المستقلة للنقل الحضري بأسفي بكل من الكونفدرالية الديمقراطية للشغل و الاتحاد العام للشغالين بالمغرب ، ما خلفته جائحة كورونا على المستوى الاقتصادي و الاجتماعي و على الأجراء بمختلف القطاعات و على أجراء فكتاليا خاصة.

حيث عبرا عن مدى  استيائهما مما عرفه وضع عمال القطاع من تراجع خطير على مستوى حقوقهم و مكتسباتهم بعدما تم تفويت القطاع فـــي إطار التدبير المفوض لحساب الشركة المذكورة أعلاه و من خلال دفتر التحملات الذي انبثقت عنه اتفاقية بين المجلس الجماعي لمدينة أسفي و الشركة الفائزة بالصفقة، لهذا و نظرا لعدم التزام الأطراف بمضامين الاتفاقية فإن المكتبين النقابيين :
ينددان بضرب مكاسب العمال الموروثين عن الوكالة المستقلة للنقل الحضري بأسفي و عدم تحسين وضعيتهم المادية و المعنوية كما جاء في بنود الاتفاق.

يشجبان عدم تحمل المجلس البلدي بأسفي لمسؤوليته في الحفاظ على حقوق و مكتسبات الأجراء و السهر على تنفيذ ما جاء في دفتر التحملات.

يعتبران سكوت صاحب المرفق أي المجلس الجماعي بأسفي على ما يقع من خروقات على مستوى هضم حقوق الأجراء من طرف الشركة تواطؤا مكشوفا.
يسجلان بامتعاض شديد غياب المدير العام للشركة عن جلسات الحوار التي نظمتها مديرية الشغل بحضور السلطة المحلية و هو ما نعتبره استخفافا بقضايا الشغيلة و بالحوارات و بالمشاركين فيها.

يرفضان إحالة الأجراء الموروثين عن الوكالة على الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي للاستفادة من صــــندوق كوفيد 19 بعد توقيفهم كباقي الأجراء رغم أن وضعهم يختلف تماما عن ذلك لاعتبارهم أجراء مرسمين و يخضعون لنظام القطاع الشبه العمومي.
يتشبتان باستمرار استفادت الأجراء من خدمات CNOPS علما أنهم يؤدون واجب الانخراط الشهري من أجل ذلك.

يطالبان بالاستفادة من الزيادة التي أفرزها الحوار الاجتماعي الأخير كما كان ذلك في عهد الوكالة.
يؤكدان على ضرورة استمرار ترقية العمال في السلم كما كان ذلك في عهد الوكالة أو بما يشابه ذلك.

لهذا كله فإن المكتبين النقابيين بشركة فكتاليا بأسفي :
يتوجهان إلى الرأي العام الوطني ليشهد على تعسف آخر من مسلسل التعسفات التي تتعرض لها هذه الشريحة من المواطنين المغاربة من طرف شركة أجنبية و بتواطؤ مع المجلس البلدي للمدينة.

يطالب الجهات المسؤولة و السلطة المحلية بأسفي بالتدخل العاجل لحماية الأجراء مما يتعرضون له من هضم للحقوق التي كانت موضوع نقاشات على أعلى مستوى بالمدينة و أعطيت بشأنها وعود لم يتم تنفيذ أي منها إلى حدود كتابة هذا البيان.

يحمل الجهات المعنية بهذا الملف تحمل كامل مسؤوليتها فيما ستؤول إليه الأوضاع و ما سيترتب عن أي محطة نضالية من ارتباك في خدمات حافلات النقل بالمدينة.
يدعوان شغيلة VECTALIA إلى رص الصفوف و التعبئة الشاملة لمواصلة مسلسلها النضالي بتنظيم اعتصام مفتوح ابتداء من يوم الثلاثاء 16 يونيو 2020 بمقر الشركة.

عاشت شغيلة فكتاليا
ما لم يأت بالنضال يأتي بمزيد من النضال
عن المكتب النقابي ك د ش عن المكتب النقابي إ ع ش م

قد يعجبك ايضا
Loading...