البدء بتجهيز “المستشفى الميداني المغربي” بقطاع غزة

بدأت، اليوم الأحد، الطواقم التقنية واللوجستية والطبية المغربية، التي وصلت قطاع غزة الجمعة الماضية، بتجهيز “المستشفى الميداني المغربي”؛ الذي أمر العاهل المغربي محمد السادس بإقامته في إطار التضامن مع الشعب الفلسطيني.

و نشرت ‘وكالة الاناضول’ في خبر لها ان الخيام الطبية الخاصة بالمستشفى نصبت في مدينة الزهراء وسط قطاع غزة، وعملت على تزويدها بالمعدات والأجهزة الطبية اللازمة، فيما وصلت الطواقم المكوّنة من 165 شخصا برئاسة السفير المغربي لدى مصر “أحمد التازي”، برفقة قافلة تحمل مستلزمات ومعدات المستشفى الميداني الطبية، مساء الجمعة الماضية.

وقال أحمد بو نعيم، العقيد المغربي والطبيب المسؤول عن المستشفى، في حديثه لوكالة “الأناضول”:” نعمل اليوم على التجهيز لافتتاح المستشفى الميداني، بأمر من القائد الأعلى للقوات المسلّحة الملكية المغربية، محمد السادس”، كما أشار أن المستشفى سيعمل على “مساعدة جرحى الأحداث الأخيرة في قطاع غزة (جرحى مسيرة العودة وكسر الحصار)”.

وبيّن بو نعيم أن “13 طبيبا من ذوي اختصاصات متعددة تواجدوا ضمن الوفد إلى جانب نحو 21 ممرضا”،  فيما بقية أعضاء الوفد هم من “الطواقم اللوجستية والتقنية والإدارية”، كما اشار أن المستشفى “سيضم نحو 30 سريرا، ومن الممكن أن يتوسع ليصل إلى 60 سريرا عند الضرورة”، لافتا إلى أن افتتاحه سيكون في أقرب وقت.

و تجدر الاشارة ان وزارة الخارجية المغربية، قالت 28 مايو/ أيار الماضي، إن “العاهل المغربي محمد السادس، قرر إقامة مستشفى ميداني في قطاع غزة، بالأراضي الفلسطينية”.

قد يعجبك ايضا
Loading...