Advert Test
Advert Test

مديري المؤسسات التعليمية باسفي يرفضون تفعيل برنامج محو الامية .

أمين نفناف /العالم24

يعد برنامج محاربة الامية احد اهم البرامج الوطنية على الاطلاق ، برنامج يهدف الى النهوض بالمنظومة التعليمية و محاربة الهدر المدرسي، و محاربة كل سبل الجهل والامية فتعليمنا يحتضر ، و صار بصمة عار على بلد دخل القرن الثاني و العشرون ، و لازال لم يحتفل بعد بآخر مواطن امي، ولازال تعليمه يحتل المراكز المتاخرة عبر التصنيف الدولي ، بلد لازلت تجد فيه السواد الاعظم لايجيد الكتابة والقراءة ، رغم كل الجهود التي تبذلها الحكومة.

فالبرغم من الدعم الكبير الذي يقدمه الاتحاد الأوروبي، و كل الجهود التي يبذلها كل الشركاء، سواء الوكالة الوطنية لمحاربة الامية بالرباط او المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية باسفي او الجمعيات المسيرة لبرنامج، فهناك عراقيل جمة تواجه الجمعيات بهدف تفعيل البرنامج و الرفع من جودته ، اهمها العجز عن ايجاد المراكز العمومية من اجل تدريس المستفيذات، بسبب رفض مديري المؤسسات التعليمية بالاقليم و الحاضرة عن الموافقة باستغلال القاعات دون مبرر كافي او مقنع، لتتحمل المؤطرات ( المكونات) عناء قطع مسافة ابعد من اجل تدريس مستفيذات، هن الاخريات يتغيبنا بسبب بعد المركز ، خاصة وان كان موعد تلقين دروس برنامج محو الامية ليلا.

مديري المؤسسات التعليمية باسفي يرفضون تفعيل اتفاقية الشراكة المبرمة بين الجمعيات و الوكالة الوطنية لمحاربة الامية ، و بين الجمعيات والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية باسفي ، لاسباب غير مقنعة و ان كانت تدل على شيء فانها تدل على عدم تحليهم بقيم المواطنة ، و تغيب عنهم كل معاني الواجب والتضحية.

2018-12-13 2018-12-13

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: