الاسود يخرجون من المونديال براس مرفوعة.

أصبح المنتخب المغربي لكرة القدم ثاني المغادرين لبطولة كأس العالم روسيا 2018،بعدما تلقى هزيمته الثانية في المجموعة قبل لحظات على يد نظيره البرتغالي.

وبالعودة إلى تفاصيل المباراة،فالمنتخب المغربي قدم مباراة بطولية،وقدم لاعبوه أداء تقني محترم،واستطاعوا الضغط وفرض أسلوب لعبهم على أصدقاء (كريستيانو رونالدو) ،الأخير افتتح حصة التهديف مبكرا ،بعدما استغل ارتباك دفاع الأسود،هدف رونالدو ظل صامدا طيلة المباراة،رغم المحاولات الخطيرة التي أتيحت للاعبي الأسود الذين لم يفلحوا في ترجمتها إلى أهداف..

القرارات التحكيمية أثارت الجدل في هذه المواجهة ،حيث حرم الحكم المنتخب المغربي من ضربة جزاء واضحة،كانت ستغير من دون شك من نتيجة المباراة..

المغرب إذن يغادر بشكل رسمي منافسات المونديال بهزيمتين،لكن الكل أجمع وأقر بالأداء البطولي لرجال (هيرفي رونار)

قد يعجبك ايضا
Loading...