الشوباني يخسر الدعوى التي رفعها ضد الخازن الاقليمي بالرشيدية

أصدرت المحكمة الادارية بمكناس اليوم اليوم الثلاثاء 21 ماي 2019، حكمها القاضي في الشكل بعدم قبول الطعن في الملف رقم 26 ـ 7110 ـ2019،الخاص بالجمعيات الثقافية.،وبذلك يكون لحبيب الشوباني رئيس جهة درعة تافيلالت قد خسر الدعوى التي رفعها ضد الخازن الاقليمي بالرشيدية حيث كان قراره هذا الاخير قانونيا ومعلالا.

وقد ألزم المشرع حسب القانون التنظيمي للجهات المادة 115 بأن المقررات ذات الوقع المالي  لاتكون قابلة التنفيذ الا بالتاشير عليها من السلطة الحكومية المكلفة بالداخلية ،كما وضحه منشور وزير الداخلية في هذا الشأن رقم D-2185 بتاريخ 5 أبريل 2018، وفي اطار هذا الباب تدخل قضية الجمعيات الثقافية موضوع الدعوى التي خسرها الشوباني اليوم  أمام الخازن الاقليمي للرشيدية.

ويذكر أن رئيس جهة درعة تافيلالت كان قد ابرم اتفاقيات شراكة مع جمعيات ثقافية بهدف دعمها ماليا ودون التأشير عليها من طرف السلطة الحكومية المكلفة بالداخلية وطالب الخازن الاقليمي بصرف الاعتمادات المالية المخصصة لهذه الجمعيات بمبلغ قدره 2.110.000،00 ،والتي لاتدخل ضمن المقررات ذات الوقع المالي على ميزانية جهة درعة تافيلالت، مما يعد خرقا للنصوص التشريعية والتنظيمية وكذا خلطا بين اختصاصاته كرئيس واختصاصات المجلس ….حيث أن كل مايخضع للتدوال يخضع مباشرة لتأشيرة الداخلية،وهذا ما لم يتم في موضوع الجمعيات الثقافية.

الى ذلك تعد هذه القضية، الثانية من نوعها التي يخسرها لحبيب الشوباني رئيس جهة درعة تافيلالت بعد قضية مايعرف ب”الكلة” التي أصدرت فيها محكمة مكناس الإدارية،يوم الخميس 21 مارس2019،حكما قطعيا برفض دعوى قضائية  كان قد رفعها أيضا ضد الخازن الإقليمي لمدينة الراشيدية.

     عن موقع الحدث بريس

قد يعجبك ايضا
Loading...