Advert Test
Advert Test

أمسمرير : ممرضو وممرضات مستوصف يردون حول مغالطات نشرت في جرائد وطنية

ابراهيم بوفدام

انتفض ممرضو وممرضات مستوصف أمسمرير بإقليم تنغير بعد نشر خبر لزوج إمرأة حاملة والتي توفي إبنها في الطريق التي تربط أمسمرير ببومالن دادس يتهم فيه المصلحة و موظفيها بالمسؤولية في قتل إبنه اما بسبب الاهمال او عدم توفر الاماكن الشاغرة لاستقبالهم .

و قد صرحت إحدى الممرضات العاملة بالمركز  و التي تشتغل بالمصلحة ذاتها ، ان  الزوج السالف ذكره،  خاطئ تماما هو ومن أمده ببعض المغالطات التي تدعي أنه لم يتم إستقبال زوجته الحامل رغم أنه يشتغل بمدينة أكادير وغير موجود أصلا بعين المكان .

و فسرت كذلك المتحدثة ان المصلحة مسؤولة عن خدماتها وانها إستقبلت أنذاك زوجته وولجت المصلحة وتم الإعتناء بها لكن نظرا للإمكانيات المحدودة وعدم توفر المستوصف على طبيب والاجهزة الطبية إضطرن أن نرسلها لمستشفى بومالن لمعاينة حالة المرأة والجنين وأننا نتوفر وثائق تتبث ذلك، و ليس كما قال في تسجيل فيديو أنه لايوجد مكان شاغر لها ، فأمسمرير يتوفر على مركز صحي وليس مستشفى ،بالاضافة إلى ما أشار إليه عن عناء تنقل زوجته الى مستشفى بومالن عبر سيارة الإسعاف لأن الجماعة الترابية لأمسمرير هي المسؤولة عنها، ولسنا مسؤولين عن ما يقع خارج أسوار المستوصف .

وأضافت كذلك ، أن هذه المصلحة هي مفخرة لأهل مسمرير  لعدم توفر مستشفى  وعندما اقول المصلحة فالكل يتكبد عناء الخصاص المهول و يضحي بالغالي و النفيس كممرضون، فالمركز خال من أي طبيب نحن من يستقبلن الحالات المستعجلة وللإشارة فالساكنة هي من يجب أن تناضل وتراسل الجهات المختصة عن مشكل غياب الطبيب .
 

و استفسرت المتحدثة ،أين كانت الساكنة عندما كان العاملون يعانون  تحت وطأة الضغط المهني والنفسي ،و لم يلتفت لمعاناتهم أحد  ! و رغم ذلك فالحديث  عن المصلحة بالاكاذيب ، لن يمنع من الاعتراف بدروها في اشعاع المصلحة الذي يعود بالاساس الى المستوى العالي لاطرها من الممرضين و الممرضات والذين يبلون البلاء الحسن وسيستمرون لانهم بكل بساطة من الشعب ومع الشعب ولا يسعون الى الظهور في اغلفة المجلات والاعلام السمعي البصري باستمرار .

2019-05-21

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: