العقارب الغامبية تلدغ الأسود الأطلسية في عقر عرينيها


لم تتقبل جماهير المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم الهزيمة الغير متوقعة ، في عقر الدار أمام المنتخب الغامبي، وحملت المسؤولية للمدرب الفرنسي هيرفي رونار ,بسبب إختيارته الخاطئة ,والتي جانبت الصواب.


هزيمة المنتخب الوطني المغربي ,أمام المنتخب الغامبي , بصفر مقابل هدف واحد ,تطرح العديد من الأسئلة ,لاسيما أنه لم يتبقى إلا أيام معدودات على بطولة إفريقيا, المنظمة بدولة مصر العربية.


سجل هدف فوزالمنتخب الغامبي,اللاعب موسى بارو في الدقيقة 28، مستغلا ارتباكا على مستوى الخطوط الخلفية للفريق الوطني
وفي الوقت بدل الضائع، تحصل أمرابط على ركلة جزاء بعد أن لمست الكرة يد أحد مدافعي غامبيا، لكن فيصل فجر أضاعها بطريقة غريبة حيث سدد كرة في متناول الحارس جوبي مودو.

قد يعجبك ايضا
Loading...