العلاقة المتعمقة بين الصوفية ومجموعة الهند

احمد جدير الهندي

ومن الحقائق الناصعة التي لا تقبل الجدال حصل دولة الهند على اساسة روحية جدا. حينما نبحث عن اسبابه الحقيقية نجد ان علته الخالص ذلك حضور الصوفيين في كافة اقطار دولتنا معتضدين على تنمية الروحية والتربوية والثقافية. ادي الي هذه التنمية امران اعتنقاهما الصوفيون الناهضون انهما مصالحة الكل وخدمة القلب.علموا الناس الصداقة والاخوة. ومن الجدير بالذكر ان من اسلحتهم السامية فكرتهم “الوحدة في التنوع” لازموا ذلك في حياتهم في ظل الظروف ومن جراء ذلك ازدهر ذلك الاوصاف كله في حيات من يعيش حولهم. وكان من ابرز النتائج الصوفية التي ظهرت في كافة مناطق حياة دولتنا اللغة الهنداوي والادب الملفوسات. وفي الملخص قد حفظ الصوفيون روح دولتنا على الاحق. اني احاول غضون هذه المقالة ان يعلن نتائج فكرة المنطقية الصوفية.

ومن الحقائق المسلم بها كان نشاطة الصوفيين في شبه قارة الهند احد من الثورة التي نقله في صفحات التاريخ بحبر من الذهب. انهم بذلوا قصاري جهدهم على اعادة نظر الاناس كله الي معانقة كافة الثقافة وتنمية الصداقة بين الاديان المختلفة. تنظموا عددا من المؤامرات لتحصيل علي هذه الهدف الراقية. وفقا لما نقلته عدد من المؤرخين ان معدن اللغة الهنداوي ذلك مراكز الصوفيين( المسمي بكان گاه) نفهم من بحث عميق ان جزور حركة العبادي يصل الى نظريات الصوفية. تحرك الاصفياء اياديهم في الشيوعية الهند مرتفعين الصبر والمودة. ومن حسن حظنا ابتعد الناس عن الخمر والميسر والزنا بهذه الاجرائات. وفقا لما قاله اج ار غب(HR GIB) حينما باءت الاسلام بالفشل في مناطق الدولة كان الصوفيين في المقدمة المحافظة من ذلك الخطر الكبير. وقطعوا شوطا شاسعة في ذلك المحاولة. وقد نجحوا من جديد في ارتفاع حقائق حياة عامة الناس الذين رغبو عن التاريخ السامية.

ومما يجدر بالذكر ينقسم المؤرخون الادب الصوفية الي قسمين. الاول منها العهد الذي ازدهر فيه كتاب العلماء ورسالة القشيريةوكشف المحجوب. والثاني منهما الف فيه التذكرات والمكتوبات والملفوسات من ايادي العبقريين. ولكل واحد منهما اهميات وخصوصيات متجنسة. والادب الملفوساة يتنوع ايضا الى ثلاثة ومنها الخطب الذي يخطب في اجتماع الصوفية والحوارات والخطب العادي. يولد ذلك الادب من تنسيق ذلك الخطب والحوارات. هذا من ابرز الحقائق في البحث عن ادب الملفوس. ومن جدوي الملفوسات قد قدر المؤرخون من ذلك الكتب المنسوق على تحصيل معلومات قيمة عن احوال الدينية والاجتماعية في ذلك العصر. ومن الاجدر بالذكر قد ساعد ذلك الكتب علي علم عن ظروف الاجتماعية والدينية فبل سلطنة المغلية.

والملفوسات جمع ملفوس. ومعناه الحقيقي الملفوظ. ومن جراء ذلك نفهم من اسمه فقط ان هذه الكتب ليس بتأليف تلاميذهم بنفسه بل المنقول من الفاظ الشيوخ الصوفية. احب ان اذكر عن ذلك انه من المشروع التي ازدهر بطريق التعاون بين الشيوخ والتلاميذ .رأى المؤرخون الملفوسات انه شكل تطوري من ديدنة القدماء الذين تحفظو علي نقل دروس حياة النبي صلى الله عليه وسلم في صفحات التواريخ بشكل فعالة. ان كتاب “طبقات الصوفية” الف عبد الرحمان سليماني وكتاب”التكلمات الصوفية ” الف ابو يزيد البستامي وهكذا عدد من الكتب مثال حقيقي لكتب صنف على نموذج مونوغرافية( monography). علاوة على ذلك الف في هذا العصر كتبا عديدة يظهر آراء المستمعين. اكثر منها السؤال والجواب بين المستمعين والشيوخ.قد اشتهر هذه المصنفاة باسم “المجلوسات”.نجد امثلته الجلية في صفحات التاريخ حينما نمر ابصارنا فيه. ومن هذه القبيل كتاب “نجح البلاغ” لسيد رازي الذي يوضح خطب علي رضي الله عنه.
ومما يستحق بالرواية قد اتبع عدد من البلاد هذا الملفوسات ومن حسن حظ التاريخ تولد فن جديد بلغة فارسي متبعا للملفوسات. ومما يحمله الكلمة من معني قد انتشر الفنون على شكل الاشعار والمقالات بين مجتمعي الفارسي بعد تأسيس سلطنة دلي(Dilli). وازدهر بعده مؤلفات تصاعدي وتنفذ اصلاحاتا جذرية في هذا المجال. اطلع غضون هذا الفترة جدد من الادباء ومن مشتهرهم “فردوسي، وامير كسرو(Ameer kusru)” وغيرهما. ومجددا ساعد الغة الهنداوي الذي ذلك شكل قديم للغة الهندي واللغة الاردوية وتطور منها اللغة الاردوية والهندي علي تواصل مع الضيوف الذين يصل الى حضرتهم.
وحينما نبحث تاريخ دولتنا الهند نفهم ان الملفوسات يلتصق مع الصوفيين في سلسلة الجشتي لانهم بدئوا الصوفية في الهند وبذل معظم جهودهم في هذا المجال. والمشتهر منها “الفوائد الفؤاد” لأمير حسن حلاسجي “قوان العقائد درري نظام الدين”( هي الدرر الكامنة من كلام نظام الدين اولياء ومولانا علي بن محمود جندر) “السريور وسديور” (الاقوال الكريم من حماد الدين ناغوري الذي جمعه الشيخ سعيد) و”انيس الارواح”( صنفه الشيخ خاجا معين الدين من خطب شيخه عثمان هاروني)و”قسانة فوائد جلالية،جامع العلوم”( من اقوال سيد جلال الدين البخاري).

ومن خصوصيات كانگاه الذي يجتمع فيه الاصفياء المطبخ الضيوفية. ان عادتهم التهنئة اولا ثم الطعام ثم المحاضرة. ومن العجب العجاب يقوم التلاميذ كافة بأعمال المطبخ وليس فرق فيه بين التلاميذ الاعالي والصغار درجة. وكان من ابرز اهدافهم ان يصير ذهنم الى حد يحب خدمة للاناس والمجتمع. ومثل هذه السلوكيات كان شائعة في حدائق الصفية منذ العصر القديم .ومثاله الجلية اوضح في التاريخ وقد شرط جلال الدين رومي لالتحاق حديقته تنظيف الخلاء اربعين يوما. ومن هذا البحث واضح لنا كيف تنفذ الاصفياء “الوحدة في التنوع” في ساحة دولتنا.
والفكرة العلمانية التي قست في حديقتهم انتشر الى انحاء دولتنا. وعاش المواطنون مع الوقوف يدا واحدا.وقد تزايد سرعته عبر على الملفوسات.

قد يعجبك ايضا
Loading...