الغازات السامة المنبعثة من حمام شعبي بزنقة 53 بحي انس تثير غضب الساكنة

العالم 24

هي قصة ساكنة الزنقة 53 بحي انس , وحكايتهم مع  حمام قام بتلويث  الهواء واضر بالبيئة، غازات لاتتوقف   ليل نهار،  دون ان يحترم المعايير المتعارف عليها في دفتر التحملات.

 وبهذا الخصوص توصلت موقعنا بشكاية من احد المتضررين بالحي و المدعو عبدالمالك العزوزي ، بعد كلله من طرقه جميع الابواب ،  ولم يجد سبيلا سوى طرق باب الجريدة …..فصرح لنا  قائلا….اننا نختنق ثم نختنق كل يوم و ببطء وفي عقر ديارنا دون أدنى إحساس من المسؤولين عن المدينة.

 

فمعاناتنا لاتنتهي  رغم الشكايات العديدة الموجهة إلى جميع الجهات المختصة ،  وكأن رفع الضرر وتوفير الأمن والسكينة لساكنة المدينة،  لا يدخل ضمن اختصاصاتهم ولا في صلب مسؤولياتهم واهتماماتهم…

واضاف في نفس الشكاية ، اننا  يوميا وإلى ما بعد إغلاق _الحمام اللغز_ في وقت متأخر من الليل، لا نستنشق سوى  دخان يخنق الأنفاس ينبعث من المداخن (08) والنوافذ الجانبية للطابق تحت أرضي…..كما ان الأمر ومما لاشك فيه عن وجود مواد  يتم استعمالها في تسخين مياه الحمام  ، محظورة قانونيا.

 

كما أكد السيد العزوزي ، ان الحمام عرف تجاوزات خطيرة في تصميم بنائه الأصلي، دون أن تتدخل ـ حينها ـ السلطات المعنية بالتتبع والمراقبة لتفعيل مقتضيات قانون التعمير (90-12) وإجراءاته الجزرية الفورية، لتبقى المحسوبية والإملاءات الفوقية والعلاقات المشبوهة هي سيدة كل القرارات في هذه المدينة الجريحة…

وأشار إلى،  أن هذا  يحدث هذا على بعد أمتار قليلة من الملحقة الإدارية (13) بحي أنس، دون أن تتدخل سلطات المنطقة ولا الجماعة الترابية لوقف هذا التسيب ورفع الضرر عن السكان (موضوع شكاياتهم)،  ودون أن تخلص لجن المجاملة المشتركة (05) إلى أي قرار ينصف السكان لأسباب تبقى عالقة بين الإدارة الترابية والجماعة الحضرية…

 

في نفس السياق فإن ، المتضرر العزوزي متدمر كثيرا من تصرفات الجهة الوصية …ولم يبقى له الا أن يعبر بان مصلحة الجميع لاتهم من يقومون على حمابتهم .

كما استطرد في القول ايضا،  ان الثقة تم رفعها من بين يدي  المواطن و بين كل  المسؤولين و النخب السياسية القائمين على حماية الشأن العام ،  كما سبق و أن فقدها فيهم أعلى سلطة في البلاد.

 

قبل الختام ، يؤكد المتضرر على انه سيظل متمسكا بقضيته ، ولن يتهاون ولو للحظة عن المطالبة بها ، كحق يضمنه له الدستور ، و انه عازم  رفقة  الساكنة على سلك كل  الطرق القانونية من اجل استرجاع حقه في استنشاق هواء نقي ….لايعكر صفو حياته وحياة ساكنة زنقة 53 بحي انس …..

 

قد يعجبك ايضا
Loading...