المتقاعدون الفوسفاطيون بالكونفدرالية الديموقراطية للشغل باسفي مستاؤون من الإدارة نتيجة إقصاء أبنائهم من التخييم موسم 2019.

ببداية الاستعداد لعملية التخييم لسنة 2019 بدءا باجراء الفحوصات الطبية للاطفال خلفت عملية إرسال الدعوات استياء بين أسر المتقاعدين نظرا للعدد الهزيل جدا الدي خصص لابناء المتقاعدين لم يتجاوز 3 اطفال مقابل 223 من ابناء الناشطين سوف يستفيدون من عملية التخييم ( الفوج الأول) بعدة مخيمات في عدة مدن سياحية .


على اثر ذلك وجهت النقابة الوطنية لمتقاعدي الفوسفاط فرع آسفي بالكونفدرالية الديموقراطية للشغل رسالة للمدير المحلي، قد الاستدراك و انصاف الطفولة أبناء المتقاعدين الذين يعيشون ظروفا نفسية و اجتماعية سلبية من آثار الإقصاء من المخيمات أو المسابح.

والجدير بالذكر فان العملية ، سبق و أن خلفت استياء سنة 2018 ببن الاسر التى لم تستفيد ، و تفاديا لما تعرفه باقي الأفواج من المزيد من الإقصاء لابناء المتقاعدين مما يعتبر مساسا واضحا باحد اهم الحقوق الطبيعية للطفولة ، وفق ما تتضمنه كل المواثيق الدولية و القوانين والدستور لفائدة الطفولة المغربية

قد يعجبك ايضا
Loading...