Advert Test
Advert Test

مثير…أزيد من نصف نساء العالم يستعملن يوميا أحمر الشفاه (تحليل)

العالم 24- اكرام امتور "مراسلة متدربة"

 عصر الماكياج 

أصبحت مستحضرات التجميل في العصر الحالي جزءا لا يتجزا من حياتنا اليومية، و اصبح عدد مستعمليها يتزايد مرة تلو الاخرى،فيستعملها الكبير و الصغير ذكرا كان او انثى ، بشكل يومي و مستمر يشبه اكثر مايكون بالادمان، حيث اثبتت دراسة امريكية ان 31% من المستهلكين المستجوبين الذين تتراوح اعمارهم بين 18 و 29 عاما يستعملون الماكياج بشكل يومي، فيما افادت دراسة اخرى ان 65% من النساء يستعملن يوميا احمر الشفاه، هذه الدراسات و غيرها تدفع المرء للتساؤل عن اسباب هذا الاقبال الكبير على هذه المستحضرات .

مستحضرات التجميل بين مؤيد و معارض

هذا، وحسب التحليل الذي قامت به مراسلة “العالم 24” فان البعض يعتبر هذه المنتجات قناعا مزورا للحقيقة،  و يصفه البعض الاخر بكونه فسادا على المستوى الجمالي، فيخلط بين حابل الجمال الطبيعي النادر و نابل القبح الوافر،  لكن اليس من حق المرء ان يتجمل متى سنحت له الفرصة ؟ اليس الله جميلا يحب الجمال ؟ فاذا كان المكياج اداة بسيطة لمنح مسحة من الجمال و الرونق فلما منعه و معارضته ؟

و في هذا الاطار، انتشر في عدد من الدول العربية خاصة و الاوربية وسم #هلالمكياجغش عبر من خلاله مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي عن رأيهم في هذا الموضوع، و اكد العديد رفضه الشديد لهذه المستحضرات معللين رفضهم بكون هذه الاخيرة تسبب في امراض جلدية فيما علل اخرون رفضهم بكون المستحضرات محرمة مستندين بفتاوي شيوخ عربيين.

‘المكياج’ صحيا.. 

سواء اكنت من مؤيدي مساحيق التجميل او من معارضيها، فان راي الطب واضح و ثابت بخصوص هذا الموضوع، حيث يؤكد معظم الاطباء على ان الاستعمال اليومي لهذه المنتجات قد يسبب على المدى البعيد امراضا تتعدى التهاب الجلد او احمراره الى التسبب في سرطان الجلد و غيره مما يعادله من امراض .

وعلى الرغم من المظهر الجذاب الذي تمنحه هذه المساحيق، فان المنظر الطبيعي للوجه يبقى الاكثر امتيازا و اثارة للعين في خضم هذا الاقبال الواسع و الشره على منتجات التجميل .

2018-07-21

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: