Advert Test
Advert Test

الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب تنظم ندوة وطنية حول موضوع “المناقشة الحالية لمشروع قانون 62.17

العالم ٣٤

نظمت اليوم 03 يوليوز 2019 الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب، ندوة وطنية حول موضوع “المناقشة الحالية لمشروع قانون 62.17: المسؤولية التاريخية للبرلمان وحقوق النساء السلاليات” وذلك تحت شعار “أرض الجموع فيها كديت وحقي فيها بالمساواة بغيت”
وقد افتتحت الندوة أعمالها بالكلمة الافتتاحية التي القتها السيدة أمينة لطفي رئيسة الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب بالرباط، التي رحبت فيها بجميع الحاضرين في هذا اللقاء المتميز، الذي يعتبر كأرضية نقاش لمشروع قانون 62.17 بشأن الوصاية الإدارية على الجماعات السلالية وتدبير أملاكها.


تم تلتها كلمة السيدة ربيعة الناصري من الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب، تحدثت فيها عن مشروع قانون 62.17 وحقوق النساء السلاليات، وركزت على أهم الهفوات التي يحملها هذا القانون خاصة أنه مازال يكرس منطق اللامساواة بين الرجل والمرأة في مسألة الحق في أراضي الجموع، وكشفت أيضا على خطورة العرف أو الأعراف القبلية في هذا الشأن التي من خلالها يكرس منطق اللامساواة أيضا. وأكدت في الأخير على أن هذه الأراضي ليست ملكية شخصية لأحد بل هي حق يجب أن ينتفع به الكل الرجل كما المرأة، كما أن هذه الأراضي ضمن الضوابط الشرعية للإرث.


وفي المداخلات الموالية التي تفضلت بها مجموعة من النساء السلاليات في مختلف جهات المملكة كان التركيز أكتر حول إعطاء ملاحظات ومقترحات حول مشروع قانون 62.17 الذي وبحسب رأيهم ما يزال يكرس عقلية الذكورية المتعصبة، كما أكدوا أيضا على الهفوة التي يحملها هذا القانون خصوصا أنه لا يصرح بالمساواة في حق الاستفادة من أراضي الجموع بشكل واضح، وبالتالي فهو نص قانوني قادر على أن يؤول وفق رغبات نواب الأراضي حسب قولهم.
بعد ذلك تم المرور إلى مرحلة المناقشة وتميزت بتفاعل كبير مع الحضور سواء من طرف الصحافة والإعلام الذين كانت جل تدخلاتهم عميقة، أو من طرف النساء السلاليات اللواتي ترين خير وتفاءل كبيرا في مستقبل قضيتهن بالخصوص، والعمل النسائي بشكل عام في المغرب.


لتختتم أشغال هذه الندوة من طرف رئيسة الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب التي جددت الشكر لجميع الحضور.

2019-07-04

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: