المنظمة الديمقراطية للشغل تعلن عن خوض اضراب عام وطني تزامنا مع شرارة حركة 20 فبراير.


قررت المنظمة الديمقراطية للشغل ( o.d.t) خوض اضراب عام وطني، عقب الإجتماع الذي عقده “المكتب التنفيذي للمنظمة الديمقراطية للشغل، يوم الأحد 10 فبراير 2019 والذي خصص جدول أعماله لدراسة مستجدات الوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي واتخاذ ما يستوجب من قرارات نضالية تماشيا مع المواقف النضالية والمبدئية للمنظمة الديمقراطية للشغل”.

حيث أعلنت المنظمة الديمقراطية للشغل في هذا الاجتماع، عن خوض إضراب عام وطني يوم الأربعاء 20 فبراير الجاري، تزامنا مع الذكرى الثامنة لاندلاع شرارة “حركة 20 فبراير” وذلك احتجاجا على ما أسمته “سياسة التفقير والتجويع والبطالة”، وضد استمرار “سياسة القهر والظلم والاقصاء الاجتماعي”.

كما يأتي هذا الاضراب العام الوطني، وفق بيان النقابة من أجل “تحسين الوضع الاجتماعي للطبقة العاملة والمتقاعدين والرفع من أجورهم ومعاشاتهم، وضمان مستوى معيشي لائق للطبقة المتوسطة من مهنيين مستقلين ومقاولين صغار ومتوسطين، وتوفير فرص الشغل للشباب العاطل وان تضمن الدولة حد أدنى من الدخل في حالة البطالة”.
قد يعجبك ايضا
Loading...