اليوسفية : جمعية حقوقية تدين الحكم الصادر في حق الناشط الحقوقي أحمد زهير

عبدالرحمن السبيوي

نظمت الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان بالمغرب يومه الخميس 12 نونبر الجاري وقفة احتجاجية أمام المحكمة الابتدائية باليوسفية تزامنا مع محاكمة كاتبها العام الوطني ورئيس فرعها الاقليمي بمدينة اليوسفية وقد حج،العشرات من مناضلي الجمعية والإطارات المساندة لها انطلاقا من الساعة الحادية عشر صباحا الى وقت متاخر من ليلة الخميس .

وقد عرفت محاكمة احمد زهير حضور ما يقارب العشرين استاذا محاميا متطوعا ، قدموا من مختلف المدن المغربية لمؤازرته ،وبعد ان استغرقت المرافعات ساعات طوال ظل خلالها عشرات المناضلين مرابضين اما المحكمة في انتظار صدور الحكم والدي قضى بشكل لم يكن متوقعا بسنة ونصف حبسا نافذة ، ادت الى اغماءات في صفوف عائلة المعتقل وردد الحاضرون وسط تعزيزات امنية مشددة شعارات تندد بالحكم الصادر الذي اعتبروه جائرا في حق المناضل أحمد زهير المتابع بتهمة التشهير والاهانة والتي نفذتها مرافعات الدفاع بالحجة والدليل .

 

وحسب مصدر من داخل الجمعية الحقوقية الدي اعتبر الحكم غير عادل ولم يستجب لملتمسات الدفاع بإبعاد محاضر الضابطة القضائية ، بصفتها جهة خصما وهي من اعدت تلك المحاضر ،يشار الى ان احمد زهير توبع باربع شكايات ضمنها شكاية وزارة الداخلية نيابة عن قائدة احدى الملحقات الادارية بمدينة اليوسفية.

 

واكد مصدرنا من داخل الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان ان هدا الحكم الصادر عن ابتدائية مدينة اليوسفية لن يزيد نا الا جرعة اضافية للتصدي للخروقات التي تطال حقوق الانسان بالمغرب وكدا مناهضة كافة اشكال الخروقات والتعسفات التي تطال المواطنين .

قد يعجبك ايضا
Loading...