بالشموع العشرات من المناضلين يودعون الشهيد عبدالله حجيلي بآسفي

ودع مساء اليوم ، العشرات من المناضلين بالشموع الشهيد عبدالله حجيلي بساحة محمد الخامس اسفي قرب مقر العمالة .

مسيرة انطلقت من منزل الشهيد ، كما انطلقت صباح اليوم من اجل تشييع جثمانه الى مثواه الاخير، تضامنا مع الاب الروحي لكل الاساتذة المتعاقدين الذين قدموا من جميع انحاء المغرب من اسفي و فاس ، و مكناس والرباط والبيضاء مرورا بالصويرة واكادير ثم انتهاءا بمراكش.

شهدت المسيرة تنظيم وقفة نضالية ، ورددت شعارات مناوئة لحكومة العثماني ولسياسة المخزن القمعية و التي تسببت في رحيل عبدالله حجيلي من اجل ملف الاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد .

كما عرفت مشاركة مكثفة للعديد من التنسيقيات والجامعات الوطنية للاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد و الهيئات السياسية والحقوقية باسفي وخارجه.

في ذات السياق اصدرت النيابة تعليماتها الى الوكيل العام لدى محكمة الاستنئاف بالرباط ، الذي اعلن بدوره بفتح تحقيق في مقتل او بالأحرى في وفاة الشهيد عبدالله حجيلي يوم 27 مايو 2019 بالمركز الاستشفائي الجامعي بن سيناء بالرباط ، على اثر تعرضه يوم 24 من ابريل لتدخل همجي من طرف القوات العمومية اثناء تنظيم المعتصم الوطني الاول للاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.

قد يعجبك ايضا
Loading...