بيان استنكاري لرؤوساء الجماعات المنتمين للحزب التجمع الوطني بإقليم الصويرة يطالبون أخنوش بالتدخل.

اصدر عدد  من رؤوساء الجماعات المنتمين إلى حزب التجمع والوطني للأحرار بإقليم الصويرة،  بيانا استنكاري حول ما آلت اليه الأوضاع داخل حزب الحمامة بإقليم الصويرة .

بيان تدين فيه بشدة تصرفات المنسق الإقليمي الغير مسؤولة ، والتي لا تخدم وتطلعات الحزب لاسيما وانه مقبل على خوض الاستحقاقات الانتخابية ، فغياب  التواصل بين المنسق الإقليمي الصويرة و مناضلي و منتخبي الحزب و غياب الديمقراطية في إعادة الهيكلة أدى إلى تأزيم  وضعية الحزب،  مما نجم عنه عدة خلافات بين المناضلين القدامى و المحسوبين على الحزب    .

اشكاليات دفعت بالكثير منهم  بالتعبير عن مدى استيائهم،  مطالبين المكتب المركزي بالتدخل الفوري  لإيجاد حل للمشاكل الداخلية التي ستعصف بالفرع الإقليمي للحزب بالصويرة مستقبلا ، كما عصفت بسابقيه في مدن اخرى كآسفي وشيشاوة والرحامنة.

قد يعجبك ايضا
Loading...