بيلاروسيا تخلق الاستتناء رياضيا في مواجهتها لفيروس كورونا

تشكل دولة بيلاروسيا القابعة في قارة أوروبا العجوزة نقطة استثناء على المستوى العالمي ، فإذا كانت جل دول بقاع العالم قد فرضت الحجر الصحي على مواطنيها و أوقفت كافة نشاطاتها الرياضية ، فإن دولة بيلاروسيا خرجت عن طوع هذا القرار و أعلنت استمرار مرافق الحياة الاقتصادية و الرياضية و الاجتماعية في عملها بشكل عادي و ذالك على الرغم من انتشار الفيروس بالبلاد و الذي أصاب 94 شخصا لحدود الساعة .

فعلى الصعيد الرياضي ، مازال الدوري البيلاروسي مستمرا في مبارياته و بحضور الجماهير ، إذ تجرى المباريات في موعدها المحدد دون أي تخوف من مخاطر الوباء العالمي ، اذ يكتفي فقط المنظمون بتعقيم و تطهير الجماهير لحظة ولوجها للمدرجات و هو الأمر نفسه في باقي المرافق العمومية للبلاد .
تشكل دولة بيلاروسيا القابعة في قارة أوروبا العجوزة نقطة استثناء على المستوى العالمي ، فإذا كانت جل دول بقاع العالم قد فرضت الحجر الصحي على مواطنيها و أوقفت كافة نشاطاتها الرياضية ، فإن دولة بيلاروسيا خرجت عن طوع هذا القرار و أعلنت استمرار مرافق الحياة الاقتصادية و الرياضية و الاجتماعية في عملها بشكل عادي و ذالك على الرغم من انتشار الفيروس بالبلاد و الذي أصاب 94 شخصا لحدود الساعة .

فعلى الصعيد الرياضي ، مازال الدوري البيلاروسي مستمرا في مبارياته و بحضور الجماهير ، إذ تجرى المباريات في موعدها المحدد دون أي تخوف من مخاطر الوباء العالمي ، اذ يكتفي فقط المنظمون بتعقيم و تطهير الجماهير لحظة ولوجها للمدرجات و هو الأمر نفسه في باقي المرافق العمومية للبلاد .

قد يعجبك ايضا
Loading...