تعزيز اجراءات تتبع ومراقبة تداول الأدوية البيطرية بمناسبة عيد الأضحى.

اعلنت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات في بلاغ لها ، بالهيئة الوطنية للصيادلة بتقديم المساعدة والمواكبة من أجل تعزيز تدابير تتبع ومراقبة تداول الأدوية البيطرية، والتي تندرج في إطار التدابير الوقائية الصحية المتخذة مع حلول عيد الأضحى المبارك لهذه السنة.

واضافت في ذات البلاغ ، أنه خلال من خلال الاجتماع التحسيسي، الذي تم عقده اليوم الجمعة 4 يونيو بالرباط، مع رئيس المجلس الوطني للهيئة الوطنية للصيادلة ، قد تم تخصيصه لتدارس مسألة تسويق الأدوية البيطرية من قبل الصيدليات في فترة تسمين العرض المخصص لعيد الأضحى، كما تم الاتفاق مع الهيئة الوطنية للصيادلة على أساس تقديم المساعدة والمواكبة من أجل اتخاذ مجموعة من التدابير الاحترازية والصارمة بغية استبعاد العوامل المحتملة التي قد تؤثر على جودة لحوم الذبيحة، بما في ذلك الاستخدام الذي لا يخضع للمراقبة وغير المشروع للمواد والأدوية غير المرخصة لدى الحيوانات.

كما اسارت الوزارة في نفس البلاغ أنه تم الاتفاق على عدم تسليم الأدوية البيطرية، دون الإدلاء بالوصفة البيطرية، وكذا عدم تسليم المواد المنشطة وأدوية منع الحمل (MINIDRIL) أو ما يعادلها من المواد إلا إذا تم التمكن من ضبطها وتبريرها وتتبعها.

كما دعت الوزارة، الى ابلاغ مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية والمنتجات الغذائية في حالة وجود طلب مفرط على الأدوية البيطرية والتي ستعمل على اتخاذ التدابير اللازمة ، مشيرة الى العمليات الاحتيالية والغير المرخص لها والتي يقوم بها الفلاحين من اجل التسمين.

لتعبر الوزارة عن التزامها الكامل من أجل اتخاذ التدابير اللازمة من أجل التحسيس والتوعية حول القضايا المطروحة، بتعاون مع هيئة الصيادلة، موضحة أن اللقاء شكل فرصة للاتفاق على الحاجة إلى مزيد من التقارب بين عمل الصيادلة والأطباء البياطرة من أجل تحكم أفضل في عملية تسويق المواد البيطرية.

قد يعجبك ايضا
Loading...