تنغير:رسالة تظلم من مواطنين ضد تصرفات تقني مستشار في تربية المواشي والأغنام

في الوقت الذي يفترض فيه دعم الفلاح بالجنوب الشرقي ، والنهوض به كرافعة أساسية للمساهمة في التنمية والإقلاع بالقطاع الفلاحي بالمنطقة ، تعاني تعاونية الدمان بقلعة مگونة إقليم تنغير الأمرين في شخص رئيسها عبدالرحمن أيت الحاج من شضف وجور وتصرفات تقني مستشار في تربية المواشي والأغنام بتنغير ، وممارسته الخارجة عن القانون والمسمى أ – ب ، إذ يتبين من تصرفاته حسب مجموعة المنخرطين بذات التعاونية ، أن هذا المسؤول يزاول مهنة الإبتزاز وذلك بزيادة مبالغ مالية متفاوتة حسب كل فرد عن واجب الإنخراط المحدد ، حسب الوصولات الممنوحة لهم في حدود خمسمائة وعشرون درهما ، وقد تجلى هذا الشطط في استعمال النفوذ في امتناع هذا التقني عن قبول ملفات بذريعة وجوب قبولها بتسجيلها بنظام الحاسوب ، ثم تراجعه بعد مفاوضات أفضت إلى قبول تلك الملفات دونما حاجة إلى إلى أنظمة الحاسوب أو غيره ، حيث أضاف حسب هواه لمبالغ مالية تجاوزت فوق ما هو مبين بالوصولات التي منحها لهم بعد الأداء ، حسب ماهو مبين في الشكاية الموجهة إلى مدير الإستثمار الفلاحي لجهة درعة تافيلالت بتاريخ : 18/04/2018، والتي تحمل 28 توقيع بالإسم وبرقم بطاقة التعريف الوطنية ، والغريب في الأمر أنه لجأ إلى تجميد عضوية رئيس جمعية الدمان بقلعة مكونة المذكور أعلاه ، وتحرير محضر في هذا الصدد ، بعدما دافع هذا الأخير مستنكرا من تصرفات هذا التقني الذي يبدو أنه لا تربطه بالمهنة إلا الخير والإحسان ، أضف إلى هذا كله أنه قام بحرمان رئيس التعاونية من التلقيح الذي استفاد منه غيره من أعضاء التعاونية أيام 15/16/17 من شهر أبريل 2018 ، هذا من جهة وفي نفس السياق وجهت شكايات مماثلة إلى رئيس الجمعية الوطنية لمربي المعز والأغنام بالرباط حول هذا الشأن ، والتي توضح تبخيس هذا الشخص لغنم الكسابين ، والضغط على البعض منهم لتقديم استقالته أو منح وكالة تسيير التعاونية لأبنائهم كما حدث مع المشتكي عبدالرحمن أيت الحاج رئيس تعاونية الدمان المذكور أعلاه ، وما أن استفسره أحد الكسابين عن تبخيس ومصير الأغنام التي قال بأن بها عيوب كثيرة حتى تراجع عن الأمر بقبولها على مضض شريطة ودونما حاجة او اللجوء إلى رفع شكايات لاحقة ..

إن التقني المشتكى به يخلق عراقيل للتعاونية حتى لا يزداد منخرطوها ، سواء بالتعييب العملي أو الهجائي والمس بكرامة الكسابين وتحطيم معنوياتهم من خلال الزيادات اللامشروعة كما هو مدون في الشكاية الموجهة لرئيس الجمعية الوطنية لمربي الأغنام والمعز ، بتاريخ 22/05/2018 ، والتي تحمل 23 توقيعا ، كما قام بتبخيس إنتاج المنخرطين حتى ينفضوا وينفصلوا عن التعاونية ، لأنه في نظره تسجيل المزيد من المنخرطين يكلفه المزيد من العبء والعمل ، أضف إلى هذا كله لم يعد يقبل بانخراطات بعض الكسابة الذين وضعوا ملفاتهم بإدارة المؤسسة بتنغير ، ومن ضمنهم السيد محمد أزروال الساكن بأيت كمات أيت واسيف قلعة مكونة ، كما دعت الجمعية إلى إجراء بحث وإنصاف التعاونية باستبدال هذا التقني واتخاذ المتعين في حق المشتكى به الذي يعرقل التعاونيات والتنمية بصفة عامة ٠٠

قد يعجبك ايضا
Loading...