Advert Test
Advert Test

مريم وكريم ابنة منطقة اسافن طاطا تلميذة في سنة الثانية بكالوريا اصدرت عمل ابداعي”لاتغفري “

العالم ٢٤

مريم وكريم إبنة مدينة طاطا أول عمل إبداعي أدبي لها في رواية : ( لا تغفري ) ،التلميذة المتفوقة من مواليد 08 دجنبر 2000 , قاطنة بجماعة إسافن طاطا تدرس في ثانية بكالوريا شعبة الآداب والعلوم الإنسانية مدونة شاركت في أكثر من مسابقة بما فيها مسابقة “تحدي القراءة” بطاطا إستطاعت سرد وتجسيد نجاحها بهذه الرواية.
رواية “لا تغفري” تتناول في طياتها مجموعة من الأحاسيس و الأفكار التي تدور في مخيلة الكاتبة والتي جعلت منها نصا سرديا لسيرة شبه ذاتية لشخصية مقتبسة لمجتمعها الصغير الذي تعيش فيه .

  • مريم وكريم في إتصال هاتفي ل موقع العالم 24 : بالنسبة لفكرة كتابة رواية فإنها أتت أساسا من شغفي الكبير بالقراءة . وحبي لها منذ الصغر . ولطالما حلمت بكتابة رواية خاصة بي ، وحلمت أيضا بأن أغدوا كاتبة وروائية مشهورة واليوم لله الحمد تحقق جزء من حلمي الكبير .أما فيما يخص الرواية خاصتي بدأت في تديوينها منذ العام الماضي 2018 بالضبط في شهر يوليوز واستغرقت في كتابتها 4 اشهر كاملة، أفرغت خلالها كل ما لدي من طاقة ، وعبرت بكل ما أوتيت من قوة . نسجت بين طياتها كلمات عطرة بالرغم كونها رواية شبه حزينة، وهي جانب من حياتي وجانب من حياة البطلة “غفران” الفتاة التي أسقطت عليها جميع ألامي، أحلامي، طموحاتي ، ماضيي، وحاضري .
    رواية جمعت بين الحب والكره ،في أعماقها تحمل الكثير من الأمال والألام أيضا. .
    بطلتها “غفران” الشابة التي عانت من وسواس الحب ومن غدر الحبيب . لتكون ملادها دخول مصحة الأمراض النفسية ” المريضة رقم 365″ هكذا سميتها، عاشت الكثير من الحزن لكنها ستتمكن من النهوض وبدء حياة جديدة سعيدة ومليئة بالطموح والأمل مؤكدة للعالم أجمع أن الحياة لاتتوقف بموت أو حزن أحد .

  • في الأخير أنا سعيدة جدا بهاته الخطوة ، ولاتسعني الدنيا للتعبير عن هذا الإنجاز البسيط الذي سيكون مفتاحا سأشق به طريق النجاح بحول الله ، وستزهر به حياتي نحو غد أفضل ، ولأتمكن من إعطاء المزيد والمزيد الذي سيضمن لي مقعدا في العالم الروائي بإذن الله، تحت شعار “المستقبل
2019-06-15

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: