جماعة شهدة بإقليم آسفي تعقد دورتها العادية وسط انسحاب للمعارضة…المثير للجدل

عقد اليوم الخميس06  من شهر فبراير  الجاري ، المجلس الجماعي لشهدة دورته العادية من اجل الموافقة على مجموعة من النقاط المبرجة بجدول الدورة .

وفي ذات السياق فإن جدول أعمال الدورة ضم العديد من النقاط أهمها المصادقة على التقرير الإخباري لرئيس الجماعة و إعادة التداول في مشروع اتفاقية تسيير وتزويد النافورات العمومية بالماء الصالح للشرب بالدواوير التابعة للنفوذ الترابي للجماعة و المكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب.

كما ضم أيضا المصادقة على اتفاقية الشراكة ببن جماعة شهدة و جمعية النادي الرياضي اتحاد شهدة لكرة القدم ، و صرف منح مالية للجمعيات التي تم قبول طلباتها المقدمة للدعم والتابعة للجماعة ، الى جانب الموافقة على إحداث نافورات في إطار التوسعة ببعض الدواوي، ر بينما تمت رفض الموافقة على طلب الجمعية من اجل إعادة أو تنظيم موسم زاوية بني ادغوغ الديني.

النقاط شهدت الموافقة بالإجماع رغم وجود داخل المجلس الجماعي معارضة من اجل المعارضة ، رغم وجود بعض التدخلات تحسب بعدها ، و التي كانت صائبة تصبو في مصلحة المواطن مع مطالبتها بالتقرير المالي للجمعية الرياضية التي سيتم دعمها و اقامة الموسم الديني السنوي  بني ادغوغ ، رغم انه اخياء من اجل تنشيط السياحة الداخلية و التعريف الموروث الثقافي والديني للمنطقة.

وقبل الختام وللتذكير والتنوير فقط ، فان النقاط الدورة لم يتم مناقشتها بأكملها و خاصة النقطة المتعلقة ببرمجة الفائض الحقيقي الناتج عن السنة المالية 2020.

وستشهد الجماعة حسب ما اعلن رئيس الجماعة عن إنجاز في غضون شهر فبراير الجاري ست سقايات بدواوير الجماعة .

ليرفع الستار و ترخى سدوله ، بتلاوة مدير المصالح بالجماعة تقرير المجلس الجهوي وسط انسحاب مثير للجدل للمعارضة ، خاصة بعد إعلان رئيس الجماعة عن تخصيص جلسة أخرى من اجل  مناقشة نقطة الحسابات المرتبطة  بالفائض.

قد يعجبك ايضا
Loading...