جمعية حقوقية بآسفي تدين بشدة مشروع قانون 22.20 لضربه حرية التعبير.

عبدالرحمن السبيوي

 بلاغ له يدين الفرع المحلي بآسفي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان بالمغرب بشدة ، مشروع القانون 22.20 حيث اعتبره في الفرع المحلي باسفي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان بالمغرب ردة حقوقية بامتياز وعودة بمسافات طويلة الى الوراء قد يجعل من المغرب وجهة لانتقادات المنظمات الدولية لحقوق الانسان كونه يضرب حرية التعبير في الصميم ويقدم خدمة مجانية لاخطبوط الشركات الكبرى من خلال فصوله السالبة لحرية منتقدي هذه الشركات.

وأضاف فبدلا او كان من المفروض أن تبقى هذه الشركات تحت مراقبة المواطن المستهلك لمنتوجاتها .

  • كما اعتبره انه هو ضرب للتماسك والتآزر الاجتماعي بين جميع مكونات الامة الذي ظهر خلال ازمة جائحة كورونا وخروجه في هده الظرفية سيوسع الهوة وعدم الثقة لا محالة بين المواطن ومسيري الشان العام في هدا الوطن ،اذ نعتبر حرية التعبير خط احمر والمساس بها لا مبرر له تحت اي ظرف من الظروف.

     

     

     

قد يعجبك ايضا
Loading...