جمعية حقوقية تدخل على الخط في قضية دعم الفرق الفلكلورية بآسفي

عبدالرحبم حنامى

بعدما  نظموا وقفتين احتجاجيتين امام عمالة اسفي على التوالي يومي 7و8 اكتوبر الجاري مؤازرين بالفرع المحلي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان بالمغرب.

أعطىى عامل الاقليم  تعليماته بفتح حوار مع الفرق الفلكلورية باسفي التي تعرضت لمعاناة شديدة جراء تبعات كورونا و توقفهم بصفة نهائية عن الاشتغال وكسب قوتهم اليومي،  مما عرض العديد منهم الى شبه تشرد وبعضهم عجز عن دفع مصاريف تدريس ابناءه بسبب ضائقة ذات اليد ،  اثر تحاهلهم  من طرف المسؤولين ، علما،  انهم كانوا سباقين في المناسبات الوطنية حين تتم دعوتهم من طرف السلطات وبالمجان .

واليوم وتنفيدا لتعليمات عامل اقليم اسفي تم منحهم بصمة امل ووعودا  من طرف  باشا آسفي من اجل استقبالهم يوم الاتنين المقبل فهم يمنون النفس بالتعامل بجدية واحساس وطني مع وضعهم الاجتماعي الراهن للرفع من معاناتهم ومعاناة اسرهم وعائلاتهم المهددة بالجوع والتشرد بعد توقفوا عن اداء واجبات كراء مساكنهم مما يعرضهم للطرد والتشريد.

ان هده الفئة هي من كانت تقدم لنا البسمة والمرح سواء في الافراح و المناسبات الدينية والوطنية ، فان حالهم يبكي و يدمي القلب ،فهل سيشفع لهم ما قدموه من خدمات للمواطن ، رأفة بحالهم  في انتظار ماستجيب عنه الايام مستقبلا .

قد يعجبك ايضا
Loading...