جمعية درعة تافيلالت لكراء السيارات تشرع في توزيع 80 حصة من المواد الغذائية لفائدة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.

[dlist][/dlist][dlist][/dlist]في إطار التعبئة الوطنیة الشاملة التي یعرفها المغرب لمواجهة تداعیات جائحة كورونا تحت قیادة الملك محمد السادس, قررت جمعیة جهة درعة تافیلالت لكراء السیارات” بوضع مبادرة “اسطول من السیارات رهن اشارة الدولة عند الحاجة.

كما شرعت الجمعیة ابتداءا من الیوم الاثنین وبتنسیق مع السلطات المحلیة بتوزیع 80 حصة لمساعدة الفقراء والمحتاجین والمتضررین من تداعیات هدا الوباء مستهدفة بالأساس الأشخاص في وضعیة إعاقة.

وكانت الجمعیة قد أعلنت عن مبادرتها في وسط الاسبوع الماضي، حیث أعلنت عن استعدادها للمساهمة ب 50 حصة من المساعدات.

إلا أن التجاوب الكبیر الدي لقیه الإعلان من طرف المهنیین وكدا قرار بائع المواد الغذائیة بالجملة باعتماد ثمن التكلفة لبیع المواد كمساهمة تضامنیة منه جعلت الجمعیة توفر 30 حصة اضافیة وهو ما سیمكنها من التجاوب مع متطلبات فئات واسعة من هاته الشریحة.

قد يعجبك ايضا
Loading...