جمعيتان بدوار تمرغمدوت تبعثان بشكاية إلى عامل إقليم زاكورة حول تعثر الأشغال بمشروع تنموي

في شكاية حصلت النقوب نيوز،على نسخة منها،والتي وقعتها جمعيتان تنمويتان بدوار تمرغمدوت ،التابعة لجماعة أيت ولال ،قيادة النقوب بإقليم زاكورة، والأمر يتعلق بجمعية تمرغمدوت للتنمية الشاملة وأطار نوسانف للتنمية .

الجمعيتان المذكورتان،اشتكت للسيد عامل إقليم زاكورة على مشروع تزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب،والذي تم إنجازه من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية منذ ما يقرب من 10 سنوات (حسب ما جاء في الشكاية) ،والذي يتضمن الخزان المزود كل من تمرغمدوت ،تيمولا،الصفصاف،المرس ،أطار نوسانف وكذا فرعية تمرغمدوت .


المشروع المذكور ،حسب ما جاء في الشكاية ،ظل معطلا وبدون أي ثقب استغلالي يمكن من تزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب،مما نتج عنه معاناة الساكنة في الحصول على هذه المادة الحيوية ،ومما زاد الطين بلة، اجتياح الجفاف للمنطقة,وظلت غالبية الأسر ،رغم أنفها تستعين بمياه آبارها الشخصية ،التي تكلفها أموال باهضة وتزيد من معاناتها ،في منطقة من مناطق الجنوب الشرقي المهمش والمنسي.

المعاناة مع الماء الصالح للشرب،ليس المشكلة الوحيدة التي تؤرق ساكنة تمرغمدوت،البالغ تعداد ساكنتها 400 فرد،بل أصبحت معزولة ،بعد أن أفسدت الأمطار الأخير بالمنطقة،الطريق الوحيدة التي لا مفر لها من أن تمر وسط الوادي،مما حتم على الساكنة الإستعانة بالحمير و البغال إن وجدت،في انتظار التفاتة إنسانية من المسؤولين المحليين .

بالإضافة إلى ذلك،ذكرت الجمعيات في شكايتهما، عامل إقليم زاكورة،بالخطر المحدق الذي تشكله الأسلاك الكهربائية ،التي سقطت منذ مدة،هي وأعمدتها ،وظلت مرمية على الأرض و أصبحت الملعب الوحيد لأطفال تمرغمدوت ،وهم في طريقهم إلى المدرسة،يتلاعبون بها،يدكونها بالأحجار،كاشفين عورتها ،وظلت كذلك مرمية ولا أحد يهتم بحياة هؤلاء الأطفال،رغم اشتكاء الساكنة والجمعيات الأمر للمسؤولين المحليين مرارا وتكرارا.

فهل سيظل هؤلاء المسؤولون يتجاهلون نداء الساكنة إلى أن تقع الكوارث؟؟؟
ومن جهة أخرى،طالبت الجمعيات عامل الإقليم بالتدخل الفوري لإصلاح هذه الخروقات،التي شابت المشروع المذكور،و إصلاح الطريق وكذا حماية الأطفال من مخاطر الأعمدة الكهربائية.

قد يعجبك ايضا
Loading...