Advert Test
Advert Test

جمعية حقوقية باسفي تراسل وزير الداخلية من اجل إجراء بحث لمعرفة أسباب تعثر مشاريع المجلس الإقليمي.

عبدالرحمان السبيوي

بعث الفرع المحلي باسفي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب بتاريخ 19 يونيو 2019 بمراسلة مفصلة إلى وزير الداخلية .


الرسالة تضمنت جملة من المشاكل التي عرفت تعثر عدة مشاريع بالإقليم بشكل عام و مدينة بشكل خاص، هي مشاريع لم ترى النور بعد وان رأت النور وخرجت لحيز الوجود تجدها لم تستوجب المعايير المتفق عليها ولم تطابق التصاميم الهندسية الاصلية .

كلها أسباب و عوامل دفعت بالفرع المحلي باسفي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب إلى مراسلة وزير الداخلية في شخص السيد عبدالوافي لفتيت ومطالبته من اجل إجراء بحث وفحص دقيق وشامل لمعرفة أسباب فشل كل من مشاريع المجلس الإقليمي (مشروع كورنيش جرف اموني ، القاعة المغطاة الكارتينغ و اخيرا وليس آخرا مداخل المدينة) .

كلها مشاريع شهدت تعثرا اوفشلا ذريعا في إنجازها اضطرت معه الجمعية إلى إرسال طلب عاجل الى وزير الداخلية من اجل محاسبة الجناة وفي مقدمتهم المجلس الإقليمي

من اجل اجراء بحت وافتحاص بخصوص مشاريع المجلس الاقليمي وطرق صرف ميزانية هده المشاريع

2019-06-25

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: