Advert Test
Advert Test

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع برشيد تصدر بلاغا حول حول تردي الوضع الحقوق محليا ووطنيا.

مصطفى بوطاحين

أصدر المكتب المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع برشيد بلاغا بعد انعقاد اجتماعه العادي يوم الأربعاء 03 يوليوز 2019، تناول خلاله الوضع الحقوقي المحلي وما يعرفه من ترد وتراجع خطيرين ، يعكس الردة التي يعرفها مجال حقوق الإنسان على المستوى الوطني.

وفيما يلي نسخة من البلاغ الذي توصلت جريدة العالم 24 بنسخة منه :

بـــلاغ

عقد مكتب فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ببرشيد اجتماعه الدوري العادي بمقرالاتحاد الاشتراكي يوم الأربعاء 3/7/2019، تداول من خلاله مستجدات الوضع الحقوقي المحلي وما يعرفه من ترد وتراجع خطيرين ، يعكس الردة التي يعرفها مجال حقوق الإنسان على المستوى الوطني، ولعل أبرز تجلياتها استمرار الهجوم والتضييق على العمل الحقوقي الجاد بشكل عام وعلى الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بشكل خاص.


وبعد الاطلاع والوقوف على مستجدات الوضع الحقوقي بالإقليم ،وتناول أهمها بالمناقشة والتحليل ، فان مكتب فرع الجمعية ببرشيد يبلغ الرأي العام المحلي ما يلي :

  • استنكاره التضييق والمنع المتواصل لعمل فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان المتجلي في حرمانه من حقه في استعمال القاعات العمومية ، وتأكيده على أن هذا المنع والتضييق لن ينال من عزيمة الفرع في مواصلة أداء رسالته الحقوقية .
  • تسجيله الغياب التام للأمن بالإقليم، رغم المبادرات الفردية المبذولة مؤخرا، وأبرز مظاهره، سلسلة السطو الأخيرة التي همت العديد من المنازل والمحلات التجارية، وانتشار ظاهرة النشل والسرقة بالشوارع والطرقات بواسطة الدراجات النارية.
  • تعبيره عن قلقه من الخروقات والأخطاء التي شابت الامتحانات الإشهادية ،خصوصا الجهوية والوطنية للباكلوريا ، والتي خلفت أستياء كبيرا لدى التلاميذ وأوليائهم باعتبارها ضرب للمساواة وتكافؤ الفرص بين الممتحنين.
  • تسجيله قلة دور الشباب ومحدودية الإمكانات المرصودة للمخيمات الصيفية ، والغياب التام لفضاءات الترفيه والاصطياف العمومية، مما يجعل الأطفال والشباب عرضة لمخاطر تعاطي المخدرات واحتراف النشل والسرقة المتفشية بالإقليم.
  • انتشار ظاهرة التشرد والتسول للأطفال والمرضى العقليين.
  • متابعته استمرار معاناة الساكنة من انعدام جودة المياه الصالحة للشرب في مقابل الارتفاع المهول لفواتير الماء والكهرباء خصوصا لهذا الشهر، والسحب الغير القانوني لعدادات الماء والكهرباء والقطع بدون إشعار لهاتين المادتين الحيويتين.
  • غياب مراقبة الجودة والأسعار، خصوصا بالمناطق التي يكثر عليها الإقبال مع موسم الصيف كسيدي رحال، حيث يصبح المواطنون عرضة لغلاء المواد الغدائية ، ولاستهلاك الفاسدة والمنتهية الصلاحية منها.
  • الافتقار إلى تقنيي مراقبة حفظ الصحة وانتشار لحوم الدبيحة السرية بما فيها لحوم الحمير حيث تم اكتشاف رؤوسها بحاويات الازبال مؤخرا.
  • تنديده بالخروقات التي تطال حقوق المهاجرين الافارقة، والتي تمس حقهم في العيش الكريم وفي التنقل بكل حرية ، وذلك بتنقيلهم بواسطة حافلات بعيدا عن اماكن تواجدهم ودون إخبارهم بوجهتهم ،وهو ما تمت معاينته مؤخرا ببرشيد.
    على مستوى سير العمل الذاخلي للفرع:
    ــ متابعة أنشطة اللجن الوظيفية للفرع .

  • ــ متابعة الوضعية التنظيمية للجن المحلية بنفود الفرع.

  • ــ مناقشة البرنامج السنوي لأنشطة وأشغال الفرع.
2019-07-06

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: