Advert Test
Advert Test

زاكورة: ساكنة جماعة اولاد يحيى لكراير تطالب السلطات بفتح تحقيق في اختفاء معدات للحرائق.

ابراهيم العثماني

تشهد واحات النخيل بدواوير جماعة اولاد يحيى لكراير ،في الاونة الاخيرة تزايد الحرائق بمختلف المناطق المحاذية لوادي درعة . لعدة عوامل متفاوتة راجعة بالاساس الى توالي سنوات الجفاف وضياع الالف من اشجار النخيل . الشيء الذي يسهل عملية انتشار الحرائق بشكل سريع . وصعوبة الولوج لوسط الواحة بسبب غياب مسالك مرورية للشاحنات والاليات .


وامام هذا الوضع الكارثي الذي يهدد الالاف من اشجار النخيل ، باعتباره المصدر الاقتصادي الوحيد لساكنة المنطقة . ومن اجل مواجهة هذه الكوارث . صادق المجلس الجماعي لجماعة اولاد يحيى لكراير باقليم ، في دورة اسثتنائية لشهر يوليوز 2018 . على شراء عتاد تقني لاطفاء الحرائق بمبلغ 60000 الف درهم . لوضعها رهن اشارة السلطة والساكنة للتدخل العاجل في مثل هذه الحوادث .


واكدت المصادر الخاصة للجريدة ، ان هذه الات تم اقتنائها وصرف الاعتمادات الخاصة بها من طرف الجماعة . لكن فور اشتعال النيران في الشهر الماضي بواحة دوار افريون . طالب السكان الجماعة باحضار العتاد المخصصة للاطفاء ، ليتفاجاؤو بعدم وجوده . مما خلق استياء عارم وسط ساكنة المنطقة . باختفاء هذه الات وعدم وجودها على ارض الواقع

.
وفي تصريح صحفي مع مستشار جماعي فضل عدم ذكر اسمه . اكد ان جماعة اولاد يحيى لكراير تعيش حالة من التسيب وهدر المال العام دون حسيب ولا رقيب . حيث قال ( من العار ان الجماعة اقتنت الات ومضخات لرفع المياه من الابار لمساعدة الفلاحين في حالة الحرائق . بمبلغ 180000 الف درهم . وعدم ظهورها بل لا وجود لها . مطالبا بفتح تحقيق من السلطة والداخلية حول اختفاء هذه المعدات ).


وحسب شهود عيان من ساكنة المنطقة ،اكدو ان الحرائق الاخيرة بكل من دوار افريون واولاد سليمان خلفت ما يناهز ضياع الف شجرة من النخيل . وبعد مراكز الوقاية المدنية يؤرق بال الساكنة . مطالبين باحداث فرق للوقاية المدنية بجماعة اولاد يحيى لكراير باقليم زاكورة .

.

2019-07-09

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: