Advert Test
Advert Test

قادة حزب التجمع الوطني للأحرار يغيبون عن برنامج 100 يوم 100 مدينة المنعقد بمدينة باسفي

امين نفناف

نظم حزب التجمع الوطني للأحرار باسفي يوم أمس بنادي لاراديس لقاء تواصلي في إطار برنامج 100 يوم 100مدينة والذي أطلقه رئيس الحزب من دمنات قبل أسابيع ، لقاء لم يرقى إلى تطلعات كل متتبعي الشأن السياسي بالإقليم، لاسيما بعد الغياب الملحوظ لأبرز قيادات المكتب المركزي، في مقدمتهم أخنوش الأمين العام لحزب الحمامة والذي أختار التوجه إلى ميدلت بدل القدوم إلى آسفي ، رفقة مجموعة من أعضاء المكتب السياسي كالطالبي العلمي و احمد أوجار و لمياء بنطالب وسامية بنخضرة و مولاي حفيظ العلمي ، محمد عبو و مباركة بوعايدة ومصطفى بيتاس و غيرهم ، هذا وان دل على شيء فإنما يدل على عدم رضا المكتب المركزي على مايحدث داخل الحزب باسفي .

وفي ذات السياق فرغم حضور نوال المتوكل فقد ذهبت غير راضية عن تصرفات المكتب الاقليمي باسفي و المنسق الجهوي بمراكش بعدما استقدموا المنخرطين بدل استدعاء الشباب والمواطنين من اجل الاستماع الى ارائهم و مواقفهم, والتي عبرت عبر لقاء رسمي أي المنعقد باسفي يوم أمس بان اسفي منذ 20 سنة لم تعرف تقدما , وللتذكير فقط فإن نوال المتوكل كانت ضمن وزراء اخرين كالطالبي العلمي و منصف بلخياط ينتمون الى حزب الحمامة على رأس وزارة الشباب والرياضة، ولم يقدموا أي جديد لمدينة آسفي.

كما أن السيدة نوال المتوكل صرحت بأن عشرين سنة لم تعرف تقدما في حين عشرون السنة هي فترة حكم ملك البلاد محمد السادس نصره الله وهذا تصريح خطير قد يضر بمصلحة الحزب مستقبلا.

الفشل الذريع للقاء جسده بعد المناضلين الغاضبين والذي تركوا اللقاء و التقوا بنوال المتوكل بجماعة بوكدرة وهي في طريقها إلى البيضاء بعد نهاية اللقاء وعبروا عن المشاكل التي يعاني منها الحزب بسبب سوء التسيير وإقصاء المناضلين القدامى.

2019-11-17

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: