Advert Test
Advert Test

الشوباني في زيارة لدعم وفك طوق العزلة عن رئيس الجماعة زميله في الحزب وفي مجلس الجهة.

العالم 24

على هامش ما أسماه السيد رئيس جهة درعة تافلالت ب “الجولات الميدانية لتفقد طرق ومنشآت فك العزلة ” في محطتها الخامسة والتي همت إقليم ورزازات ، وفي إطار مد يد العون ومحاولة فك طوق العزلة على زميله في الحزب وفي مجلس الجهة رئيس جماعة سكورة السيد كمال الموساوي،قام السيد الحبيب الشوباني بزيارة لدوار سيدي فلاح بجماعة سكورة أهل الوسط.

فحسب المتتبعين فإن رئيس الجماعة الترابية سكورة أهل الوسط يعيش في الآونة الأخيرة أسوأ أيام ولايته مند توليه رئاسة الجماعة خاصة مع بدأ العد التنازلي للإنتخابات الجماعية حيث تراكمت المشاكل من كل حدب وصوب ، مما أدى إلى تدني شعبية رئيس الجماعة على إثر تبخر كافة الوعود التي مافتئ السيد كمال الموساوي وحزبه يسوقها على صعيد دائرته الإنتخابية وعلى صعيد المجال الترابي للجماعة وذلك مند توليه رئاسة المجلس وتعود أسباب هذه الوضعية المحرجة التي يعيش تحت وطأتها كمال الموساوي إلى :

تداعيات سقوط ميزانية مجلس جهة درعة تافلالت لسنة 2020والتي تضمنت نقطة تهم ربط دوار سيدي فلاح ودواوير أخرى تابعة لنفس الدائرة الإنتخابية لرئيس جماعة سكورة رغم أن السيد رئيس الجهة لم يسميها أثناء عرضه للميزانية في الدورة التي تغيب عنها فريقهما الحزبي ( العدالة والتنمية ) ، عمت موجة من الإحتجاجات في صفوف ساكنة هذه الدواوير التي ضل رئيس الجماعة طيلة الأربع سنوات الماضية يقدم لها الوعود المعسولة بقرب انتهاء محنتها بسبب هذه الطريق التي تصلح لأي شيئ إلى لمرور العربات لأنها عبارة عن “فراكة ” كما تطلق عليها الساكنة.

بالإضافة إلى تعثر مشروع الإنتقال للسوق الأسبوعي الجديد بمركز جماعة سكورة أهل الوسط و الذي راهن عليه رئيس المجلس الجماعي لترقيع شعبيته وشعبية حزبه التي بلغت أدنى مستوياتها في أوساط الناخبين المحليينن، هذا المشروع الذي دشنه السيد عامل اقليم ورزازات بمناسبة الإحتفال بذكرى عيد المسيرة الخضراء وعيد الإستقلال شهر نونبر المنصرم ، وقد شكل هذا التعثر نقطة سوداء في الولاية الحالية للمجلس ورئيسه الذي أبان فيه عن فشل دريع في مجال تسيير وتدبير المرافق العمومية. فبعد ما أعلن البراح يوم الإثنين 02/02/2020 وبأمر من رئيس المجلس الجماعي أن السوق الجديد سيفتح في وجه المرتفقين ابتداء من الإثنين الموالي أي يوم 09/02/2020 يفاجأ رواد السوق المحلي من ساكنة وتجار بأن السوق لا زال في محله وأن عملية الإنتقال للسوق الجديد أجلت إلى أجل غير مسمى.

مما فتح المجال لتناسل العديد من الإشاعات التي لم نتمكن لحد الآن من معرفة مدى صحتها ، والتي تدور في معضمها حول “رائحة الفساد والمحسوبية والزبونية والعلاقات الحزبية ” التي تفوح من عملية توزيع الإنتفاع من المحلات والبقع التجارية على بعض التجار والمقربين من حزب رئيس الجماعة ، وإقصاء غير الموالين للمتحكمين في شؤون المجلس الجماعي وتعالي الأصوات الداعية لتنظيم وقفات احتجاجية بمناسبة افتتاح السوق الجديد ما لم يتم إنصاف المتضررين من عملية التوزيع.،ليأتي الجواب حول أسباب هذا الإرتباك بسرعة حيث لجأت سلطة الوصاية إلى تشكيل لجنة أسندت رئاستها للسيد قائد قيادة سكورة من أجل تصحيح الإختلالات التي شابت عملية تدبير الإنتقال للسوق الجديد وتوزيع المحلات والبقع التجارية التي أشرف عليها المجلس الجماعي.

وفي هذا السياق تم تنظيم لقاء في الهواء الطلق مع ساكنة دوار سيدي فلاح على شرف السيد رئيس مجلس جهة درعة تافلالت.,وسط احتجاجات الساكنة رجالا ونساء والذين أبلغوا السيد الشوباني استياءهم من النهج التدبيري لرئيس المجلس الجماعي وعدم استعدادهم لمنحه الثقة مجددا في الإنتخابات القادمة ، وفي محاولة منه لأمتصاص غضب الساكنة قا رئيس الجهة بتقديم عدة وعود وطمأنة الساكنة خاصة فيما يخص تعبيد الطريق المؤدية لدواوير سيدي فلاح وبسكور واستفاض في شرح برنامج محاربة الفوارق المجالية والتذكير بأن ” المشروع مبرمج في سنة 2020 …

وبأن البرنامج ” متبعو جلالة الملك ” و تشرف على تنفيده لجنة وزارية تحت إشراف وزارة الداخلية مركزيا كما يشرف عليه السيد الوالي على صعيد الجهة بمساهمة مجلس الجهة وحدد تاريخ نهاية شهر فبراير الحالي كحد أقصى لتبليغ ” الخبر اليقين ” حول الموضوع بأن ” الأمور رها غادية شادة الطريق ديالها أولا راه كاين بلوكاج …” .

وبعد تناوله الشاي عاد السيد رئيس الجهة لمقر إقامته المعتادة بإحدى دور الضيافة الراقية بواحة سكورة.

2020-02-13 2020-02-13

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: