حملات تحسيسية ببوجدور تستهدف الساكنة من اجل تفعيل المشاركة النسائية بالحياة السياسية

في إطار أجرأة الأدوار الجديدة للمجتمع المدني المنصوص عليها في دستور 2011 واستعدادا للانخراط في التعبئة المجتمعية للانتخابات التشريعية 2021 وتشجيعا للمشاركة السياسية للمرأة من أجل تقوية قدراتها التمثيلية في مختلف الجماعات الترابية والغرف المهنية،  سينظم مركز المستقبل للثقافة والتنمية بدعم من صندوق دعم تشجيع تمثيلية النساء وبشراكة مع اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان العيون الساقية الحمراء والمجلس الإقليمي لبوجدور وجمعية الشعلة للتربية والثقافة المرحلة الثانية من مشروع :*المشاركة السياسية للمرأة ببوجدور رافعة أساسية للتنمية * .

و سيتم خلال هذه المرحلة القيام بحملات تحسيسية بمختلف شوارع وأحياء المدينة إضافة لمختلف المراكز النسوية والتجمعات العمومية طوال شهر فبراير 2020 ،وتستهدف تحسيس المواطنين والمواطنات بأهمية مشاركة النساء في الحياة السياسية ترشيحا وتصويتا، وتعزيز مختلف أدوارهن في التنمية المحلية وفي تدبير الشأن العام ،وتحفيزهن على المشاركة المكثفة في الاستحقاقات المقبلة .

جدير بالذكر أن مركز المستقبل للثقافة والتنمية سبق أن نفذ المرحلة الأولى من المشروع في نونبر 2019 والتي تضمنت ورشة تكوينية ولقاءات تواصلية مع فاعلات ومنتخبات نسائيات.

كما تم تقديم كتاب “دليل المشاركة السياسية للنساء” وهو نبراس للنساء في نضالهن المجتمعي من أجل المناصفة والمساواة في ظل التنمية، وموجها لهن على المشاركة المكثفة في الاستحقاقات المقبلة لتتمكنَ من المساهمة في صنع واتخاذ القرار في مختلف المؤسسات العمومية.

قد يعجبك ايضا
Loading...