Advert Test
Advert Test

الرياضة في سكورة وسياسة الضحك على الدقون

العالم ٢٤


عرفت المقابلة النهائية لأحد دوريات رمضان بسكورة يوم الأحد 16 يونيو 2019 حضورا وازنا تمثل في كل من السيد رئيس المجلس الإقليمي لورزازات والسيد رئيس مجلس جماعة سكورة أهل الوسط بالإضافة إلى السيد المدير الإقليمي لوزارة السياحة و السيد المدير الإقليمي لوزارة الشباب والرياضة إضافة إلى شخصيات مدنية وعسكرية …
حيث شكلت هذه الفرصة مناسبة لاطلاع هؤلاء المسؤولين على الواقع المخجل للبنية التحتية الرياضية بجماعة يفوق تعداد ساكنتها 25000 نسمة يشكل منها الشباب حوالي 25 في المائة.


ويثمتل واقع الرياضة بالجماعة في غياب شبه تام لأية مرافق رياضية، فخلافا لما جاء به دستور المملكة المغربية والذي نص في فصله السادس والعشرون على : ” تدعم السلطات العمومية بالوسائل الملائمة، تنمية الإبداع الثقافي والفني، والبحث العلمي والتقني والنهوض بالرياضة. كما تسعى لتطوير تلك المجالات وتنظيمها، بكيفية مستقلة، وعلى أسس ديمقراطية ومهنية مضبوطة.” وخلافا للمادة 87 من القانون التنظيمي 113.14 المتعلق بالجماعات الترابية التي تنص على “تمارس الجماعة الاختصاصات المشتركة بينها وبين الدولة في المجالات التالية:

  • إحداث المركبات الرياضية والميادين والملاعب الرياضية والقاعات المغطاة والمعاهد الرياضية؛
    وخلافا للمادة 79 من القانون التنظيمي رقم 112.14 المتعلق بالعمالات والأقاليم التي تنص على “تمارس العمالة أو الإقليم اختصاصات ذاتية داخل نفوذها الترابي في الميادين التالية:
  • توفير التجهيزات والخدمات الأساسية خاصة في الوسط القروي؛
  • محاربة الإقصاء والهشاشة في مختلف القطاعات الاجتماعية….
    فحضور هؤلاء المسؤولين بهذه المناسبة ولمقابلة رياضية أجريت في فضاء يمكن أن يصلح لأي شيئ إلا لممارسة كرة القدم فما يسمى بالملعب الجماعي تنعدم فيه أدنى شروط الأمن حيث أنه لا يتوفر على سياج يفصل اللاعبين عن الجمهور بأستثناء حائط ترابي ناله الخراب يرجع بناؤه لعشرات السنين . إضافة إلى انعدام مستودع لتغيير الملابس بالنسبة للاعبين وطاقم التحكيم… مع العلم أن الجماعة تتوفر على فريق يمارس في بطولة العصبة..

  • وقد شكلت هذه المناسبة أيضا فرصة للسيد رئيس المجلس الجماعي للترويج لمشاريع لازالت على الورق وهي ملاعب القرب التي لازال إنجازها ينتظر توفير الأوعية العقارية وإنجاز الدراسات التقنية وإبرام اتفاقيات الشراكة مع الوزارة الوصية واتفاقيات التسيير مع الجمعيات المحلية.
2019-06-17

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: