Advert Test
Advert Test

لسعة عقرب سامة تنهي حياة طفلة ضواحي زاكورة

عبدالرحيم سودادي


لفظت طفلة في ربيعها الرابع أنفاسها الأخيرة صباح يومه الإثنين فاتح يوليوز الجاري,، أثناء نقلها الى المستشفى الاقليمي سيدي حساين بمدينة وارزازات.متأثرة بلسعة عقرب سامة


وقد علمت العالم 24 من مصادرها الخاصة ,أن الطفلة المسماة قيد حياتها دعاء تنحدر من قرية “امنيون ملال” جماعة أيت ولال، قيادة النقوب، نواحي زاكورة.قد تم نقلها على وجه السرعة إلى مستوصف النقوب الذي يبعد عن محل سكناها بـ 15 كيلومتر، لكن انعدام التجهيزات بالمستوصف المحلي استوجب نقلها صوب المستشفى الإقليمي بورزازات، حيث لفظت أنفاسها الأخيرة في طريقها إلى هذا الأخير.


ويعرف إقليم زاكورة تكاثر العقارب بشكل كبير خلال فصل الصيف، وتؤدي لسعاتها إلى الموت ببعض المناطق نتيجة تأخر تقديم الإسعافات الأولية بسبب بعد المسافة بين ساكنة الأقاليم والخدمات الصحية.
ويأتي موت الطفلة “دعاء” تزامنا مع انطلاق الحملة الوطنية لمكافحة لسعات العقارب ولدغات الأفاعي بمقر المركز المغربي لمحاربة التسمم ولليقظة الدوائية بالرباط

2019-07-02

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: