Advert Test
Advert Test

جروح غائرة، جثة هامدة مركونة في صندوق خلفي لسيارة مركونة بدورها في احد ازقة سيدي بنور.

هي الواقعة التي خلقت إستنفارا وصدمة كبيرة بعدما عثرت عناصر الامن بسيدي بنور ضواحي الجديدة ليلة امس السبت على جثة أربعيني غارقا في دمه.

ووفق معلومات فإن القتيل كان يملك قيد حياته محلا لغسل السيارات “لافاج” وفي نفس الوقت يمتهن بيع وشراء السيارات.

وبينما حلت عناصر الشرطة القضائية الى مسرح الجريمة، تم نقل جثة الضحية الى المستشفى الاموات بسيدي بنور.

وبحسب المصادر فإن الضحية اختفى عن الأنظار منذ اول أمس الجمعة، وظل هاتفه غير مشغل، قبل ان تفيد اخبارية للزوجة بان سيارة زوجها المقتول مركونة بأحد الشوارع وبداخل صندوقها الخلفي جثته مدرجة في الدماء.

2018-02-04 2018-02-04

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: