رئيس جماعة بوكدرة بإقليم آسفي فوق القانون

العالم 24

عبر اتصال هاتفي لمنبر الجريدة ، مع المستشار الجماعي بالمعارضة بجماعة بوكدرة السيد صالح كاريم ، اكد أن الجماعة تشهد عدة خروقات و الصفقات المشبوهة إلى جانب غياب تنمية مستدامة جادة ، ناهيك عن غياب المرافق العمومية والبنيات التحتية بمختلف الدواوير .

واضاف، أن رئيس الجماعة استغل فترة الحجر الصحي و قام بتفويت مرافق عمومية ( مراحيض عمومية ) بعد تحويلها إلى محلات تجارية الى احد أصدقائه مقابل مبلغ مالي وبسومة كرائية زهيدة لاترقى بموقع المحلات الاستراتيجي.في

وفي ذات السياق فإن الصفقة المشبوهة تعد خطوة غير قانونية باعتبارها انها لم تدرج في نقاط المجلس ولم تناقش من اجل المصادقة عليها من اجل تحويلها من مراحيض عمومية  الى  محلات تجارية ،  بالإضافة إلى عدم حصول الرئيس على رخصة الهدم و رخصة للتصميم والمؤشر عليه من طرف الوكالة الحضرية بآسفي واليوسفية.

ان اقدام رئيس المجلس الجماعي ببوكدرة على مثل هذه القرارات خاصة وبعد اثبات الخروقات من طرف مفوض قضائي هو نوع من الشطط في السلطة متحديا القانون في وضح النهار و ضرب لنوع من انواع الديمقراطية و استغلال منصبه من اجل حماية مصلحته الخاصة.

وقبل الختام وللتذكبر فقط ، فإن الجريدة قد توصلت بشكاية في ذات الموضوع اي بخصوص طمس وتغيير معالم مرفق عمومي موقعة من طرف أربعة مستشارين بالمجلس ( بوشرى السكداتي..و صالح كاريم ، الزكاني قدور و زوهاري عبد الفتاح) موجهة إلى كل من وزير الداخليه و عامل اقليم اسفي وقائد قيادة العامر و رئيس المجلس الجهوي للحسابات بجهة مراكش اسفي.

قد يعجبك ايضا
Loading...