رسالة من مواطن مسفيوي في زمن اسمه كورونا….عاش الملك و تحيا الاطر الطبية

عبدالرحمن السبيوي

بعد أزيد من شهر وهو يعاني داخل العناية المركزة لتستقر في الاخير حالته الصحية…..هو صديق بمثابة اخ عبر في أول اتصال هاتفي معه من داخل المستشفى محمد السادس بمراكش ” عاش ملكنا الهمام محمد السادس ونصره الله على أعدائه ……

شكرا لكل الاطقم الطبية والتمريضية، فكل ما يشاع عنهم هو مجرد بهتان و كذب وافتراء .

انامواطن مغربي فخور واعتز كامل الاعتزاز و ممتنا كل الإمتنان بما لقيته من عناية واهتمام وترحيب ، رغم اني
لست من ذوي المناصب او صاحب جاه او مال او حتى رجل سلطة فقط ، انا مجرد مواطن بسيط اعيش بين مسرات الدهر و حزن السنون ، أشهد شهادة حق لا رياء او افتراء ، لاأبتغي منها الا قول الحق ولا أخشى فيه لومة لائم .

فبعدما يئس كل المقربين مني بعد تدهور حالتي الصحية ، صمد الاطقم الطبية فلم يتسلل اليهم شك او ريبة ولا حتى ملل ، حاول أن يضعف النفوس ، ايمانا منهم بمبادئ الطب و رسالتهم النبيلة .

صدقوني فايمانهم بشفائي ، كان أقوى من تقلبات العصور ونكبات الدهور …في مواجهة عدو  احيانا كان  اقوى من ان ينهي مشواري في الحياة …لكن هي إرادة الاستمرار والبقاء  وعشق النجاح ونشوة إنقاذ الآخر .

من هنا لايسعني الا أن أتوجه إلى كل الناس بالقول…..أن فيروس كورونا موجود ….و قوته فتاكة  أرادت أن تمحو الإنسان من هذا الوجود …….لكن هناك كفاءة طبية مغربية تتحدى كل العصور .

في الختام ، اتمنى من وزارة الصحة، تعميم التجهيزات على كل المستشفيات بالمملكة الحبيبة تفعيلا لتوجيهات الملكية السامية ، من أجل الخروج من هذه المعركة بأقل الخسائر ….

كما انصح الجميع بالحذر ثم الحذر والالتزام بالقواعد الصحية….

فالوباء موجود …لكن إرادتنا اقوى

 

 

مع كل التحيات و المتمنيات بالشفاء العاجل  لعضو مرصد زووم للبيئة التابع المنتدى المغربي لحقوق الإنسان بآسفي

قد يعجبك ايضا
Loading...