سربة محمد النشاط تتألق بشكل رائع خلال فعاليات الموسم الديني بوعبيد الشرقي بمدينة أبي الجعد

في إطارالإحتفال بالموسم الديني سيدي بوعبيد الشرقي بأبي الجعد الذي ينظم من طرف المجلس الجماعي للمدينة وبشراكة مع الزاوية الشرقاوية تبصم سربة النشاط بصمتها داخل فعاليات هذا الموسم وذلك بما تميزت به من طلقات وعروض فلكلورية وتنظيم محكم.


وفي تصريح اجرته جريدة العالم 24 مع مقدم السربة ًمحمد النشاط ، أكد علی ان حضورهم للموسم الديني سيدي بوعبيد الشرقي يدخل في إطار شغفهم و حبهم لرياضة ركوب الخيل بشكل عام و التبوريدة بشكل خاص وان فن التبوريدة هو إرث تاريخي لابد من الحفاظ عليه لتستمر معه بصمة الأجداد الذين طالما اعتزوا بتربية الخيول .. فالخيل خير .

و في الختام لابد من أن نشيد بالتالق الباهر والملفت لسربة النشاط التي امتعت لوحاتهم الرائعة الحضور الكريم ، لتؤكد أن للفرس مكانة لا يمكن طمسها من ثقافة الشرقاويين، وأنها جزء لايتجزء من تاريخ حضارة مجيدة استقرت قبل عقود بهضبة الفوسفاط.

قد يعجبك ايضا
Loading...