سطات : مهاجر مغربي يرجح إصابته بفيروس كورونا القاتل

يعيش المستشفى الإقليمي الحسن الثاني بسطات في هذه اللحظات حالة استنفار قصوى نتيجة الشك في حالة مريض بإصابته بفيروس كورونا، ما تطلب ربط إدارة المستشفى الاتصال بمختلف المصالح المعنية لإشعارها بالحالة، حيث حلت بعين المكان عناصر الدرك الملكي، الأمن الوطني، قسم الشؤون الداخلية بعمالة سطات، قسم الاستعلامات بولاية الأمن، السلطة المحلية…

وفي تفاصيل الخبر وفق المعطيات الأولية ، فإن الأمر يتعلق بالمسمى (أ.م) من مواليد 1964 يقطن بتجزئة زرغان بحي مجمع الخير بسطات، مهاجر مغربي بالديار الإيطالية، ولج المغرب يوم الاثنين المنصرم قادما من مدينة نابولي الإيطالية، قبل أن ترتفع درجة حرارته في ظروف غامضة، جعلت الأطقم الطبية بمستشفى الحسن الثانية المشرفة على فحص حالته، تشك بإصابته بعدوى فيروس كورونا، ما جعلها تشعر الأجهزة الرسمية، حيث تم عزله في أحد الأجنحة تحت حراسة مشددة، في وقت  يتم تجهيزه في هذه اللحظات لنقله صوب أحد المستشفيات المتخصصة في هذه الأمراض والأوبئة بالبيضاء، وسط حراسة أمنية وطبية جد مشددة، قصد التأكد من حالته الصحية: هل فعلا هي مؤشرات وعلامات فيروس كورونا أم أن الأمر يتعلق بحمى عادية جعلت حرارته ترتفع؟

جدير بالذكر، أن هناك  تكتم غير مسبوق على المعلومات المتعلقة بالواقعة من طرف مختلف الأجهزة.

قد يعجبك ايضا
Loading...