سلاليون بتازارين إقليم زاكورة مستاؤون من عدم تنفيذ التحديد الإداري الخاص بأرضهم.

عبر مجموعة من الشباب المنتمين لذوي الحقوق من قبائل أيت الربع، أيت بها، أيت امازير وأيت مناصف – مشيخة السوق القديم- قيادة تازارين بإقليم زاكورة، عن امتعاضهم وغضبهم من الطريقة التي يتم التعامل بها مع ملف قضيتهم، حيث تم تأجيل التحديد الإداري رقم 671 الذي نص عليه المرسوم 2.16.584 الصادر في 5 غشت 2016 والمنشور بالجريدة الرسمية عدد 6494 والذي كان مقررا بتاريخ 22 نوفمبر 2016 ليتم تأجيله مرتين دون مبرر موضوعي.

هذا وقد قام الشباب السلاليون بمراسلة الجهات المسؤولة مرات عديدة من أجل القيام بمسطرة التحديد هاته، دون أن يجدوا أي رد جاد سوى وعود وتأجيل وتسويف.

ذات الشباب أكدوا أن جميع الشروط متوفرة لتنفيذ العملية، ويطمحون لوضع حد لهذا الملف الذي عمر طويلا، من أجل استفادة ذوي الحقوق من أرضهم بطريقة سلسة، تمكنهم من إنشاء مشاريع تنموية يستفيد منها أبناء المنطقة وتضع حدا لهجرتهم نحو المدن، تنفيذا للتعليمات الملكية السامية، والتي ما فتئت تنادي بتنمية اقتصادية واجتماعية حقيقيتين.

الملفات المرفقة:
المرسوم 2.16.584 الصادر في 5 غشت 2016 والمنشور بالجريدة الرسمية عدد 6494.
صورة تعبيرية توضيحية حول الموضوع.

قد يعجبك ايضا
Loading...