Advert Test
Advert Test

المعارضة بمجلس جهة الداخلة وادي الذهب تنتقد تسيير المجلس.

محمد ونتيف/العالم24



انطلقت اليوم الإثنين الدورة العادية لمجلس جهة الداخلة وادي الذهب لشهر مارس.
وارتباطا بتفاصيل ماجاء في كواليسها، كشفت المعارضة عن مجموعة من الجوانب التي تجعل رئيس الجهة المنتمي لحزب الإستقلال يكيل بمكيالين، هذا بعدما انتقد أعضاء المعارضة الميزانية التي خصصت لجماعة إمليلي في إطار اتفاقية شراكة مع مجلس الجهة على عكس ماتم تخصيصه لجماعات أخرى، معتبرين أن رئيس الجهة يدعم الجماعات التي يسيرها أبناء حزبه.
كما استغربوا إقصاء جماعة الداخلة من جملة الإتفاقيات التي وضعها مجلس الجهة.
متابعين للشأن المحلي بمدينة الداخلة يعتبرون خطوات مجلس الجهة والرامية إلى إقصاء جماعات وتهزيل أخرى، هي خطوات متعمدة تضرب كل الضوابط الجاري بها العمل بعيدا عن السياسة الرشيدة والحكيمة التي من المفروض على من يسيرون مجلس الجهة تفعيلها باعتبار المصلحة العامة لساكنة الداخلة فوق اعتبارات “هذا من حزبي نتهلاو فيه ولي ماشي من حزبي نقصيوه”.
2019-03-04

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

Abdelaadim Ayad
%d مدونون معجبون بهذه: