Advert Test
Advert Test

مناضلون معارضون بحزب التجمع الوطني للأحرار باسفي يطالبون أخنوش بإيقاف تصرفات المنسق الجهوي الغير مسؤولة.

العالم ٢٤

هي سابقة من نوعها ، بعد القرار الجائر الغير المبني على اساس الذي اتخدته اللجنة الجهوية للتحكيم و التاديب بايعاز من المنسق الجهوي ، الذي يعتبر الخصم و الحكم في نفس الوقت، في قضية تجريد المناضل محمد انيق عضو المجلس الوطني للحزب من عضويته داخل الحزب.

المناضلون يعلنون تضامنهم المطلق اللامشروط مع مجمد انيق الذي يعتبر صوت الحق داخل الحزب و المدافع على مؤسسات الحزب و احترامها، معتبرين ان قرار اللجنة ، هو قرر باطل لمخالفته للمادة 31 من القانون الاساسي للحزب ،.

كما اعتبره العديد من المناضلين والنشطاء في تدويناتهم عبر صفحات مواقع التواصل الإجتماعي ، أنه قرار يفقد إلى الشرعية، فالمنسق الجهوي هو خصم وحكم في نفس الوقت و لاسيما بعدم حيادة اللجنة وانحيازها إلى صف المنسق الذي يبحث عن مصالحه الذاتية مستغلا منصبه ، وهذا واضح من خلاله عجزه التام عن حل مشاكل الحزب باسفي ، ومايعرفه من صراعات داخلية عصفت مؤخرا بالمنسق الإقليمي في انتظار من سيخلفه ، وبات بذلك المنسق الجهوي يسمسر في اختيار خليفته ضاربا كل القوانين عرض الحائط .

المناضلون يطالبون الرئيس اخنوش بالتدخل الفوري بإيقاف مهزلة القرارات الطائشة ، والغير المسؤولة المنسق الجهوي والتي أضعفت الحزب و شيدت مناضليه الأوفياء.

2019-06-04

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: